فيلم لنور الشريف عن روايه الكونت، يحظى الفن في المجتمع العربي بالدور الفعال والبارز بصورة واضحة جدا، ويمتلك الشعبية والمكانة الكبيرة التي تميزه عن غيره من الألوان الدرامية والسينمائية للفرد بصورة خاصة والمجتمع بصورة عامة، ويمكن أن يؤثر الفنان المثقف بصورة إيجابية داخل المجتمع ويرجع السبب الي الايمان بالرسالة والاستطاعة باختيار الاعمال بعناية فائقة حتي يستطيع تقديم القيم والمبادئ التي تساعد علي رفع الوعي وتنمية الثقافة لدي المحبين والمتابعين المعروفين علي كافة وسائل الاعلام، وذلك ما كان يحرص عليه الفنان الراحل نور الشريف، وكان يختلف الفنان في طبيعته الخاصة به عن الكثير من أبناء الجيل، سنتعرف علي فيلم لنور الشريف عن روايه الكونت.

ما هو فيلم لنور الشريف عن روايه الكونت

حظيت رواية الكونت دي مونت كريستو بالاهتمام بصورة عالمية خاصة لصناع السينما والدراما، وتم العمل علي تحويل الراوية للعديد من الاعمال السينمائية والدرامية بشكل معروف سواء كان في جمهورية مصر العربية أو العديد من الدول الأخرى، وتعتمد القصة في الأساس علي فكرة الانتقام من أصدقاء خائنين وهي التيمة التي لعب عليها الكثير في المعالجات الفنية سواء كان سينمائيا أو دراميا، وتم تحويل الرواية أو معالجتها لأكثر من عمل سينمائي ودرامي، ولكن أشهرهم فيلم أمير الانتقام لأنور وجدي ومديحة يسري الذي تم انتاجه خلال عام 1950 ميلادي وتحديدا في تاريخ الثالث والعشرين من شهر أكتوبر، ويعتبر مسلسل أمير الانتقام من أحد الأفلام البارزة في السينما المصرية، وعالجت رواية الكونت دي مونت كريستو أشهر الأفلام المصرية، ومنها أمير الدهاء لفريد شوقي ونعيمة عاكف، وولدي لفريد شوقي وسهير رمزي، ودائرة الانتقام لنور الشريف وميرفت أمين، والظالم والمظلوم لنور الشريف والهام شاهين، والثأر لمحمود ياسين ويسرا.

من هو بطل فيلم اللص والكلاب

يعتبر فيلم اللص والكلاب من أحد الأفلام المصرية الذي تم إخراجه خلال عام 1962 ميلادي، وتم أخذ الفيلم عن رواية سابقة بذات المسمى للأديب المصري نجيب محفوظ، وتدور أحداث الفيلم حول البطل الأساسي الخاص برواية سعيد مهران الذي يدخل السجن بفعل الغيبة والوشاية التي يقوم بها رجل يطلق عليه اسم عليش الذي بدوره يقوم بالزواج من زوجة سعيد بعد تطلقيها منها، وخروج سعيد مهران من السجن ليجد العالم قد تغير والقناعات قد تبدلت، ويفاجأ البعض بتنكر ابنته الصغيرة له لأنها لا تعرفه ثم اللجوء الي صديقه الصحفي القديم رؤوف علوان الذي بدل جميع الولاءات والشعارات لعدم اظفاره بغير النفور والاعراض وتأليب رجال الامن، وبطل فيلم هو شكري سرحان الذي يطلق عليه سعيد مهران.

هناك العديد من الأفلام التي يصل عددها الي ما يقارب عشرة أفلام نسجت من خلال رواية دي مونت كريستو، وحظيت تلك الرواية بالاهتمام والشعبية الواسعة في كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، تعرفنا علي فيلم لنور الشريف عن روايه الكونت.