ناصر البراق ما هو مرضه، والذي شغل الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي منذ أن تم الإعلان عن وفاته، وفي ظل الغموض المصاحب لوفاته أصبح هناك الكثير من التساؤلات حول سبب وفاة ناصر البراق، وما هو مرضه، حيث تعرض في الفترة الأخيرة لوعكة صحية أُدخل على أثرها المستشفى، ويعد الدكتور ناصر البراق من الشخصيات المهمة بالمملكة العربية السعودية، وله العديد من الإنجازات، خاصة أنه تقلد الكثير من المناصب خلال مراحل حياته، وفي هذا المقال سنتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بـ من هو ناصر البراق، وما هو مرضه.

من هو ناصر البراق ويكيبيديا

الدكتور ناصر البراق هو أستاذ الصحافة في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وهو الإعلامي الثقافي السابق بالمملكة العربية السعودية، وكان البراق قد شغل العديد من المناصب خلال مراحل حياته، ومنها رئاسة قسم التحرير والنشر في الصحافة الإلكترونية في جامعة الإمام محمد بن سعود، وعمل كـ صحفي سياسي وثقافي في صحيفة الحياة لندن، وتم تعيينه كمستشار إعلامي في وزارة الإعلام السعودية، وعمل أيضاً في جامعة تبوك ضمن هيئة التدريس، ونال عضوية اللجان الإعلامية والثقافية.

ما هو مرض ناصر البراق

توفى أمس أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكانت قد نعت كافة الأوساط بالمملكة العربية السعودية، ومنها: الأكاديمية والثقافية والإعلامية الدكتور ناصر البراق على مختلف مواقع السوشيال ميديا، معبرين عن ألمهم وحزنهم الشديد بوفاة البراق، مستذكرين سيرته الطيبة ومسيرته الطويلة العريقة في المملكة العربية السعودية، وقال رئيس تحرير جريدة عكاظ جميل الذيابي “خبر مؤلم كم أسود هو فقدان أبي نواف ؟! رحل بهدوء أنبل الأصدقاء .. وداعا # ناصر_البراق “كان من الوجوه التي مسحت القلوب بدهن الحب والصدق والصبر تعازيّ للعائلة والأسرة والزملاء، بكل صبر “، وكان قد شهد الدكتور ناصر في الفترة الأخيرة تدهوراً حاداً في صحته، نتيجة الصراع الطويل مع المرض الذي جعله طريح الفراش لفترة طويلة من الزمن، حتى تم الإعلان عن وفاته أمس الاثنين الموافق 12 يوليو 2023.

سبب وفاة ناصر البراق

انتشر خبر وفاة الدكتور ناصر البراق أمس على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل الكثير من التساؤلات حول سبب وفاه البراق، والذي يعتبر من أبرز الإعلاميين السعوديين الذين لطالما كانت لهم بصمة في عالم الصحافة والإعلام، وكان قد توفي البراق بسبب صراع الطويل مع المرض، وتم نقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، حيث أصدر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمراً مطلع الشهر الجاري بعلاجه في بريطانيا، لكن قدر الله كان أكبر من كل شيء، حيث أعلن أمس عن وفاته، ونعت جميع الأوساط في السعودية الدكتور ناصر البراق، والذين ذكروه بالخير، والسمعة الطيبة، ومنهم أستاذ الإعلام المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور هيثم مؤيد، والذي  عبر من خلال حسابه على تويتر: “أطلب منكم الدعاء في هذه الأيام المباركة على الصديق العزيز والحبيب الدكتور ناصر البراق، طيب القلب، وحسن النية ومحبة الخير ومحبة لوطنه والوطن العربي، رجل بالمعنى الحقيقي للكلمة فيغفر له الله ويرحمه “.