هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان، يهتم الكثير بطرح التساؤلات التي تخص الصيام وخاصة إذا صاحب الفرد افطار في شهر رمضان بسبب مرض أو سفر حيث أن النساء بشكل خاص يطرحن الكثير من الأسئلة كون المرأة لها العذر الشرعيّ في الافطار في رمضان، وقد وضح العُلماء الفتوى التي تخص هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان كأحد الأسئلة التي تم تداولها بشكل كبير في مُختلف مواقع الانترنت والتي يريج الجميع الحصول على إجابة لها.

هل يجوز صيام عرفة وأنا علي قضاء من رمضان

يوم عرفة يكون اليوم التاسع من ذي الحجة حي يبدأ الحُجاج مناسك الحج في اليوم الثامن من ذي الحجة ويكون يوم عرفة اليوم التاسع ويأتي بعده مُباشرة يوم النحر وهو عيد الأضحى المُبارك حيث يتم فيه ذبح الذبائح وتوزيعها للأهل والفقراء وقد تمّ البحث عن هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان كأحد الأسئلة الفقهية التي أعطى العُلماء إجابة عليها وقد اعتبر المُسلمين يوم عرفة من أهم الأيام التي تأتي عليهم لما فيه من فضل كبير وبركة وخير يُصاحب الناس في هذا اليوم، لا يجوز صيام عرفة للحُجاج لكنه مُستحب لغير الحُجاج وإذا كان هناك قضاء من رمضان حيث أن الصوم في رمضان أمر واجب وليس مُستحب أو تطوعي كيوم عرفة فإذا صام العبد يوم عرفة بنية القضاء خلال أيام ذي الحجة فهو أفضل.

وقد جاء حديث عن النبي مع عائشة رضيّ الله عنها أن من الجائز تأخير قضاء رمضان ما لم يأتي شهر شعبان حيث قالت عائشة، ( كَانَ يَكُونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِنْ رَمَضَانَ فَمَا أَسْتَطِيعُ أَنْ أَقْضِيَ إِلَّا فِي شَعْبَانَ ) وكان ذلك دليل واضح من السنة النبوية التي تم تداول الحديث للتعرف على إجابة سؤال هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان، وقالت المذاهب ومنهم مذهب أبي حنيفة والمالكيّ والشافعي وأحمد قضاء الافطار من شهر رمضان أمر واجب يجب البدء فيه قبل حلول شعبان القادم ولكن لا ضرر إن بادر الانسان بالتطوع في عرفة والعشر الأواخر قبل قضاء رمضان فيجوز على العبد أن يصوم يوم عرفة قبل أن يبدأ بصيام أيام القضاء.

هل يجوز صيام يوم عرفة بنية القضاء والتطوع

يُعد صيام يوم عرفة من أفضل الأيام التي يتطوع فيها العبد لنيل الأجر والثواب من الله تعالى وقد جاءنا الكثير من الأحاديث النبوية التي تُبين فضل هذا اليوم الذي يُكفر فيه العبد سنة ماضية وسنة قادمة من الذنوب، وتُعتق فيه الرقاب من النار بحيث يحرص الانسان في هذا اليوم بالقيام بكافة الطاعات لله تعالى وقد قال الحبيب مُحمد صلى الله عليه وسلم، ( صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ ).

هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان، وقد وضح أهل العلم أن صيام يوم عرفة بنية التطوع والقضاء فهو صحيح لأن الانسان يُجازى على ما نوى منه حيث يأخذ الصائم أجرين أجر القضاء وأجر الصيام للتطوع في عرفة، وقال بان عثيمين، لو نوى أن يصوم هذا اليوم، ( وهو يوم عرفة ) عن قضاء رمضان حصل له الأجران: أجر يوم عرفة مع أجر القضاء، فمن صام يوم عرفة عن القضاء أو التسع الأوائل من ذي الحجة فهو أمر جائز.

وقد اتجه رأيٌ آخر للعُلماء أنه لا يصح أن يجمع العبد بين نيتين في العبادة وهي التطوع والقضاء فمن يصوم عرفة بنية القضاء تكون بنية القضاء ومن أراد صومه تطوعاً لله تعالى فله أجر الصيام، كما هناك اختلاف واضح بينه أهل العلم في أحكام القضاء وصيام يوم عرفة كأفضل يوم من أيام العام.