هل يمكن رؤية سور الصين العظيم من الفضاء، إن سور الصين العظيم يُطلق على السور الممتد على الجهة الشمالية والشمالية الغربية للصين حيث يبدأ من تشنهوانغتاو وحتى خليج بحر بوهاي في الجهة الشرقية، وصولاً إلى منطقة غاوتاي في مقاطعة غانسو في الجهة الغربية، وقد بُني سور آخر في الجهة الجنوبية كان امتداده من بكين وحتى هاندن، وقد ظهرت في الآونة الأخيرة مقولات وأنباء تتداول إمكانية رؤية سور الصين من الفضاء، هنا نذكر لكم تفاصيل حول هل يمكن رؤية سور الصين العظيم من الفضاء.

سور الصين العظيم من القمر الصناعي

إن سور الصين العظيم الممتد بطول ستة آلاف كيلو متر، وقد قام الصينيون بتشييده منذ ما يزيد عن ألفي عام، وذلك لأهداف امنية تسعى إلى حماية بلادهم من أخطار الغزاة، وقد ساد اعتقاد بأن سور الصين أحد المعالم الإنسانية التي يمكن رؤيتها من سطح القمر لكن هذا الاعتقاد سائد ولا أساس له من الصحة

لا يمكن رؤية سور الصين العظيم من الفضاء، إن هذا الاعتقاد ظهر لأول مرة في كتاب حول الغرائب والأعاجيب لريتشارد هاليبيرتون وذلك في عام 1938م، وذلك لأن وصول الإنسان للقمر كان في سنة 1969م، ولم يتمكن أحد من التحقق من هذه المقولة التي تزايد اقتناع الناس بها يوم عن يوم.

إن ما يمكن رؤيته من القمر لا يتعدى المحيطات الكبيرة التي تظهر بلونها الأزرق، والصحاري الرملية ذات اللون الأصفر وبعض قطع السحاب، أما رؤية المعالم البشرية على سطح الأرض تتطلب الاقتراب من سطح الأرض على ارتفاع خمسئة كيلو متر على الأقل، حينها يمكننا رؤية بعض ما أنشأه البشر على الأرض كالعديد من الطرق والكباري والمطارات والسدود وسور الصين العظيم.

وفي آخر الإعلانات الصادرة عن مصلحة الفضاء الأوربية فقد أكد رواد الفضاء استطاعتهم رؤية سور الصين العظيم بالعين المجردة في حال كان المناخ مناسب والضوء كاف لرؤيته من الفضاء الخارجي، وقد قامت بالتقاط صورة للسور من خلال القمر الصناعي “بروبا” وتم عرضها على شبكة الإنترنت، وقد أشارت المصلحة أنه من الممكن مشاهدة السور بالعين المجردة على ارتفاع ما بين 160 كيلو متر وارتفاع 320 كيلو متر عن سطح الأرض حسب ما أوضحه رائد الفضاء الأمريكي جين سيرنان عند زيارته لسنغافورا.

هل يمكن رؤية سور الصين العظيم من الفضاء، لقد أتاحت الأقمار الصناعية الحديثة وما بها من أجهزة وأدوات ذات قوى تكبير عالية من رؤية سور الصين العظيم من خلال الفضاء الخارجي.