احاديث عن فضل عشر ذي الحجة، وهي التي تُعتبر من أعظمِ الأوقات والتي قد فضلها الله عز وجل، وميزها عن باقي الأوقاتِ الأخرى في الكثير من الفضائلِ والميّزات المُختلفة، والتي يشحذ بها المسلمين الهمم وذلك للحصولِ على الأجرِ والثواب، وهي تلك الأيام التي يجتمع بها المسلمين بأداء العباداتِ منها الصلاة، والصيام، والحج، وغيرها، وقد بين العلماء أن العشر الأوائلَ من ذي الحجة هي أعظم وأفضل أيام الدُنيا، وفي هذا المقال نقدم لكم الأدلة الشرعية التي تدل على فضل عشر ذي الحجة، حيثُ أننا سوف نقدم لكم احاديث عن فضل عشر ذي الحجة.

أحاديث صحيحة عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

جاء في السنةِ النبويةِ الكثير من الأحاديثِ الصحيحةِ والتي قد بيّنت فضل العشر الأوائل من شهرِ ذي الحجة، ومن أهمِ تلك الأحاديث ما يأتي:

  • (ما من عملٍ أزكى عند اللهِ ولا أعظمَ أجرًا من خيرٍ يعملُه في عَشرِ الأَضحى).
  • عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِن أيَّامٍ أَعظَمَ عِندَ اللهِ، ولا أَحَبَّ إلَيهِ مِنَ العملِ فيهِنَّ مِن هذِه الأَيَّامِ العَشرِ؛ فأَكثِرُوا فيهِنَّ مِنَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ”.عن عبد الله بن قرط -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ”.
  • عن -أم المؤمنين- عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟ “
  • روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال في أيام العشر: “يعدل صيام كل يوم منها بصيام سنة وقيام كل ليلة منها بقيام ليلة القدر” رواه الترمذي وابن ماجة والبيهقي.
  • وعن أنس بن مالك قال: “كان يقال في أيام العشر: بكل يوم ألف يوم ويوم عرفة بعشرة آلاف يوم” رواه البيهقي والأصبهاني.

عبارات تهنئة عن عشر ذي الحجه مكتوبة

يهتم أبناء الأمة الإسلامية بتهنئة بعضهم البعض بحلول مثل هذه الأيام المباركة بتبادل العبارات الجميلة والكلمات الرائعة فيما بينهم، وهُنالك العديد من العباراتِ الرائعة للتهنئة بمناسبة دخول العشر الأوائل من شهر ذي الحجه، ومنها ما يأتي:

  • نبعث لكم بأجمل التهاني وأحر التمنيات الصادقة بقدوم خير أيام الدنيا عشر ذي الحجه، وكل عام وأنتم إلى الله أقرب وفي خير حال.
  • دعوني أهنئ نفسي وأهنئ جميع أحبتي في الله بمناسبة حلول الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجه.
  • كل عام وأنتم بخير بمناسبة حلول عشر ذي الحجه، وندعو الله -عز وجل- بأن يوفقنا فيهن إلى كل ما يحبه ويرضيه.
  • نبارك للأمة الإسلامية جميعها بمناسبة حلول عشر ذي الحجه، ونسأل الله تعالى أن يرزقنا فيها خير الثواب والعطاء والأجر.

أدعية مستحبة للعشر الأوائل من ذي الحجة

هُنالك العديد من العباداتِ التي يقوم بها المسلمين في العشر الأوائل من شهرِ ذي الحجة، ومن أهمِ تلك العبادات هي الدعاء، والتي قد حثنا الله عز وجل على الإكثارِ منها، وذلك للحصولِ على الأجرِ والثواب منه سبحانه وتعالى، وفي السطور نقدم لكم أدعية مستحبة للعشر الأوائل من ذي الحجة، والتي هي كالتالي:

  • اللهم إني أَسْأَلُكَ العافيةَ في الدنيا والآخرةِ، اللهم إني أَسْأَلُكَ العَفْوَ والعافيةَ في دِينِي ودُنْيَايَ، وأهلي ومالي.
  • اللهم نَوّر قَلْبِي وَقَبْرِي وأعِذْنِي مِنَ الشَّر كُلهِ واجْمعْ لي الخيرَ كُلَّهُ أستودِعُكَ دِيني وأمانتِي وقلبِي وبدَني وَخَواتِيمَ عَمَلِي وجميعَ ما أَنعمتَ به عليَّ وعلَى جميعِ أحبائي والمسلمينَ أجمعينَ.
  • اللَّهُمَّ آتِنا في الدُّنْيا حَسَنَة وفي الآخرة حَسَنَةً وقِنَا عَذَابِ النَّارِ، اللَّهُمَّ إني ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلماً كثيراً، وإنَّهُ لا يغفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أنْتَ فاغْفِر لِي مغفرةً مِنْ عِنْدِكَ وَارحمني إنَّكَ أنتَ الغفُورُ الرَّحِيمُ.

تعرفنا على الكثيرِ من احاديث عن فضل عشر ذي الحجة، حيثُ أن هذه الأيام قد أقسم بها الله عز وجل في سورةِ الفجر وهذا دليل قاطع على فضل وأهمية العشر الأوائل من شهرِ ذي الحجة، كما وأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد بيّن ذلك في الكثيرِ من الأحاديثِ النبوية الشريفة، والتي قد تعرفنا على الكثيرِ منها في السطور الآتية.