من مصادر العقيدة الإسلامية، المسلم لابد أن يكون على دراية بالمصادر التي يستدل من خلالها على الأحكام الشرعية المختلفة التي تتعلق بحياة الأفراد، فلقد تمحورت العقيدة الإسلامية في الحديث حول ذات الله سبحانه وتعالى، وحول سيرة الرسول صل الله عليه وسلم وأركان الإيمان بالشكل التفصيلي، وكل ما ورد ذكره في القرآن الكريم والسنة النبوية، فما هي العقيدة الإسلامية وما هي موضوعاتها، وما هي مصادرها، وفيما يلي نتطرق للتعرف على بعض من مصادر العقيدة الإسلامية.

تعريف العقيدة الإسلامية 

 تعرف العقيدة الإسلامية في الاصطلاح على أنها عبارة عن التصور الكلي باليقين التام بوجود الله سبحانه وتعالى وبكل ما في الكون من موجودات خلقها الله سبحانه وتعالى فتشمل حياة الإنسان والحياة الدنيا وما قبلها وما سيتبعها، فالعقيدة الإسلامية هي عبارة عن مجموعة من الأحكام الدينية والأمور الشرعية التي يجب على المسلم التعرف عليها والإيمان بها، فهي شاملة لأصول الإيمان وأمور التّوحيد، وهذا ما يُؤمن به أهل السّنة والجماعة، ويفرض على المسلم تعلمها كونها تتناول أحكام تتعلق بالحياة البشرية بدلائل واضحة في القرآن الكريم والسنة النبوية، ولعل الدليل على فرضية تعلم العقيدة الإسلامية ما جاء في قوله تعالى: ” وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.

كم عدد مصادر العقيدة الإسلامية 

مصادر العقيدة الإسلامية هي ثلاثة مصادر القرآن الكريم والسنة النبوية والإجماع، وفيما نتعرف بالشكل التفصيلي على مصادر العقيدة الإسلامية: 

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو المصدر الأول من مصادر العقيدة الإسلامية المنزل على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ليكن المعجزة الخالدة لسيدنا محمد صل الله عليه وسلم المنقول لنا بالتواتر وهو ما بين سورة الفاتحة حتى سورة الناس مكون من ثلاثين جزء شملت قصص الأنبياء و المرسلين، الشاملة لأحكام تتعلق بحياة الإنسان، فهي المرجع الأول للمسلمين.

السنة النبوية المطهرة

السنة النبوية هي المصدر الثاني من مصادر العقيدة الإسلامية وهي كل ما ورد عن النبي صل الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير  أو صفةٍ خُلُقيّة أو خِلقيّة، والسنة النبوية هي المفصلة والشارحة الموضحة لما جاء في القرآن الكريم.

الإجماع

الإجماع هي المصدر الثالث من مصادر العقيدة الإسلامية، فلقد رفضه العديد من الفئات من أهل البدع كالرافضة، والخوارج، والكثير من المعتزلة، فهم لا يُعدّونه من مصادر العقيدة الإسلامية، فالإجماع هو ما اتفق عليه الصحابة رضوان الله عليهم وتناقل للتابعين من بعدهم وأصبح معتمدا من بعض المسلمين كمرجع من مراجع الشريعة الإسلامية.

 العقيدة الإسلامية هي مجموعة الأحكام الدينية الواجب على المسلم الإلمام بها، ولها العديد من المصادر فلقد عرضنا فيما سبق بعض من مصادر العقيدة الإسلامية وهي القرآن الكريم والسنة النبوية وما أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم.