هل يجوز صيام عرفة قبل القضاء، هل يجوز الجمع في النية بين صيام يوم عرفة والقضاء، كوننا على مشارف بداية أيام فضل الصيام بها عظيم وكبير جدا وهي العشر الأوائل من ذي الحجة هنالك الكثير من الاستفسارات التي تشغل بال المسلمين وهي بشأن أيام القضاء التي أفطرها المسلم أو المسلمة في شهر رمضان بأعذار شرعية، فيسعى الكثيرون لاستغلال هذه الأيام الأولى من شهر ذي الحجة للقضاء وفي ذات الوقت لنيل أجر هذه الأيام، متسائلين عن جواز أو عدم جواز ذلك، والبعض يرغب في صيام العشر الأوائل من ذي الحجة ولا سيما يوم عرفة ولكن يشغل بالهم استفسار أنه هل يجوز صيام عرفة قبل القضاء، ما حكم جمع صيام عرفة مع القضاء، فيما يلي نتطرق للتعرف على الأحكام الشرعية في صيام القضاء ويوم عرفة.

ما حكم صيام عرفة وعلي قضاء

هل يجوز صيام عرفة قبل القضاء، صيام يوم عرفة اليوم التاسع من شهر ذي الحجة من الأيام الفضيلة التي يرغب الإنسان المسلم صيامها واحتساب أجرها، فلقد خص صيام هذا اليوم بغفران لعام سبق وعام يأتي كما ورد في حديث النبي صل الله عليه وسلم ما رواه ابن ماجه أيضا عن قتادة بن النعمان قال { سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صام يوم عرفة غفر له سنة أمامه وسنة بعده}، لذلك يرغب المسلم في صيامه لكن بعض منهم عليه صيام قضاء من شهر رمضان الفضيل؟؟ فهل يجوز صيام عرفة قبل القضاء؟

لقد اختلف العلماء في ذلك كون أن صيام يوم عرفة يعتبر من صيام تطوع بينما صيام القضاء واجب على المسلم، ولعل الحكم في جواز صيام يوم عرفة قبل القضاء يجوز كون ـأن مدة قضاء الأيام التي أفطرها المسلم في شهر رمضان من رمضان الذي أفطر فيه حتى قبل رمضان العام الذي يليه.

حكم جمع صيام عرفة مع القضاء 

حكم جمع صيام عرفة مع القضاء، لقد وضحت دار لإفتاء في حكم الجمع في النيتين لصيام يوم عرفة وصيام القضاء فلقد قال قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية في توضيحه لحكم جمع صيام عرفة مع القضاء فقال: :“إن من كان عليه قضاء أيام من رمضان ويريد أن يصوم العشر الأوائل من ذي الحجة بنية صوم ما عليه من رمضان فيجوز ولا حرج فى ذلك”

أي أنه يجوز الجمع في النيتين بين صيام يوم عرفة مع القضاء ولكن في الأجر يعتبر الأفضل الإفراد بينهم ليكن القدر أكبر من الأجر والثواب والحسنات.

هل يجوز صيام عرفة قبل القضاء، من بين التساؤلات التي ورد طرحها بالتزامن مع بداية غرة شهر ذي الحجة والذي أجازها العلماء وأهل الدين مؤكدين على أفضلية الإفراد في الأجر.