سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي، يأتي هذا السؤال تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك الذي يأتي في العاشر من ذي الحجة فعلى المسلم أن يكون على دراية وعلم بسنن النبي صل الله عليه وسلم وأحكام الضحية والمضحى والشروط التي وضحها الشرع للأضحية و المضحي، وكوننا من عبد الله المسلمين فنحن أتباع النبي محمد صل الله عليه وسلم والواجب هو الامتثال بالسنة النبوية الشريفة بالشكل الكامل، فلقد وردت الكثير من السنن والأحكام التي تناقلت لنا عن النبي صل الله عليه وسلم، وبما يخص سنة عدم قص الشعر والأظافر للمضحي، ما هي الحكمة وسبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي، وما الوقت المفروض للتوقف عن قص الشعر والأظافر، هذا ما سنتناوله.

وقت الإمساك عن قص الشعر للمضحي

عدم قص الشعر والأظافر للمضحي من السنن التي تناقلت لنا عن النبي صل الله عليه وسلم، فالامتثال بسنن النبي صل الله عليه وسلم واجب وفيه تعظيم واحترام لرسول الله علسه الصلاة السلام، مع التزامن مع اقتراب بداية شهر ذي الحجة وبدء العد التنازلي لعيد الأضحى المبارك زاد التساؤل حول بعض السنن والحكمة منها، ومن بينها سنة عدم قص الشعر والأظافر للمضحي، ولعل وقت الإمساك والتوقف عن قص الشعر والأظافر للمضحي مع تحديد غرة شهر ذي الحجة حتى وقت الانتهاء من ذبح الأضاحي، ولعل ما يدلل على ذلك ما جاء به رواة الحديث من أهل الحديث عن النبي  صل الله عليه وسلم حيث قال: (من رأى هلال ذي الحجة فأراد أن يضحى فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره حتى يُضحى).

لماذا لا يجوز قص الشعر والأظافر للمضحي

سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي من بين أهم التساؤلات التي باتت شائعة في الأونة الأخيرة والتي تأتي بالتزامن مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، فالأضاحي و المضحي عليهم العديد من الشروط الواجب تطابقها معهم ليثبت صحة الأضاحي، فلقد سن عن النبي صل الله عليه وسلم العديد من السنن المأثورة في أحكام الأضاحي وهي أنه منذ اليوم الأول من شهر ذي الحجة يوجب على الشخص المضحي التوقف عن قص الشعر والأظافر للمضحي حتى يوم النحر فبمجرد أن يتم ذبح الأضاحي يتاح للمضحي الحلق والتقصير وقص الأظافر والشعر فمع ثبوت غرة شهرة ذي الحجة هنا لابد من التوقف عن قص الشعر والأظافر للمضحي ولعل الحكم في عدم قص الشعر والأظافر للمضحي ما جاء به الامام النوري في شرح المسلم ان تقليم الاظافر والاخذ من الشعر للمضحي تكمن في الحرص على بقاء كل أجزاء الجسم لتعتق من النار وهذه هي السبب في عد قص الشعر وتقليم الأظافر منذ الأول من ذي الحجة.

لعل سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي هو أن الله سبحانه وتعالى رحيم رؤوف بالعباد حريص على  بقاء كل أجزاء الجسم لتعتق من النار وفي هذا دليل على كرم الله سبحانه وتعالى.