جماد ذكر في القران مرة كذبه ومرة دليل ومرة علاج، تنتظم الكلمات في القرآن الكريم بطريقة جميلة مع تساوق ضمن التصاميم التعبيرية التي تتسم بالعذوبة والحيوية والرشاقة، حيث يشير القرآن الكريم بكل وضوح إلى حكمة ربانية بديعة في خلقه، ذلك لأن الإنسان المخاطب بالقرآن، يستهويه البيان والإبداع، وتبهج أحاسيسه الأشكال التناغمية في التعبير والتصوير، وبالقدر نفسه الذي يرتاح به العقل البشري الى  الدقة والمتانة في القرآن  والتوافق في الأفكار والمضمون، فالقرآن الكريم يسوق الحقائق الكبرى الغيبية للإنسان كما أنه يقوم بنقل الصور الكونية والحياتية من حولنا، جماد ذكر في القران مرة كذبه ومرة دليل ومرة علاج

ماهو الشي الذي ذكر في القران مره ككذبه ومره كدليل ومره كعلاج

  • اللغز هو: جماد ذكر في القران مرة كذبه ومرة دليل ومرة علاج؟
  • الإجابة هي: قميص سيدنا يوسف عليه السلام.

تعتبر قصة يوسف عليه السلام في القرآن الكريم القصة الأكثر تفصيلاً وإثارة في القرآن، وتتضمن نقاط ضعف الإنسان مثل الغيرة، والكراهية، والعزة ، والخداع، والتآمر، والقسوة، فضلاً عن الصفات النبيلة مثل الصبر والولاء والشجاعة والنبل والتعاطف، ويروي أن من أسباب نزولها أن اليهود طلبوا من النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن يخبرهم عن يوسف عليه السلام الذي كان من أنبيائهم القدامى، حيث كانت قصته في التوراة لديهم مشوهة في أجزاء وشوهت في أجزاء أخرى بالاستبعاد، لذلك نزل في كتاب الله القرآن الكريم المكتمل في دقته وتفاصيله الدقيقة قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة.

لقد نبي الله عاش يوسف عليه السلام طوال حياته في مواجهة المخططات التي قام بها أقرب الناس إليه، كتآمر إخوته على قتله، لكنهم عدلوها إلى نفيه، حيث حدث هذا له عندما كان صبيا، وثم تم بيعه في سوق العبيد في مصر، حيث تم شراؤه مقابل مبلغ رمزي، ثم وقع ضحية محاولة الإغواء من قبل زوجة رجل عظيم في مصر، وعندما أحبطت رغبتها، أرسلته إلى السجن، حيث بقي لبعض الوقت فيه يواجه ابتلاءه، وعلى الرغم من كل هذا، فقد اقترب من العرش المصري وأصبح رئيس وزراء الملك فيما بعد، ثم بدأ دعوته إلى الله تعالى من موقع السلطة.