تعد الأضحية شعيرة من شعائر الإسلام التي يقوم بها المسلمون قُربة لله تعالى، ويكون ذلك من خلال ذبح الأضاحي من الأنعام والخِراف في اليوم الأول من عيد الأضحى وحتى نهاية أيام التشريق، في الفترة التي تبدأ في العاشر من ذي الحجة وحتى الثالث عشر من شهر ذي الحجة، كما أنها من الشعائر المشروعة تيمناً بسيدنا إبراهيم –عليه السلام- عندما همّ بذبح ابنه تنفيذاً لما رآه في المنام واستجابة لأمر الله حتى فداه الله بكبش من السماء، في هذا المقال نوضح لكم هل الأضحية فرض ام سنه.

هل الأضحية فرض على القادر

لقد أجمعت المذاهب الفقهية الأربعة لأهل السنة والجماعة على أن حكم الأضحية هو سنة مؤكدة، وذلك حسب ما جاء في المذهب الشافعي والمذهب المالكي والمذهب الحنبلي، إلا أن المذهب الحنفي يرى أن الأضحية واجبة وذلك استناداً لإحدى الروايتين عن أحمد ورأي ابن تيمية، وقد ذهب جمهور العلماء إلى أن الأضحية سنة مؤكدة على كل مسلم قادر، بينما أخذ أبو حنيفة بوجوب الأضحية وذلك لما رُوي عن مالك وفي المسند قول النبي :”من كان له سعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا”.
لقد ثبت في القرآن الكريم والسنة النبوية مشروعة الأضحية، كما أجمع المسلمون على ذلك فقد جاء في قوله تعالى : “فصلِّ لربك وانحر” من سورة الكوثر، وقد جاء في قول قتادة وعكرمة وغيرهم أن المقصود هنا هو صلاة العيد ونحر الأضحية.
لقد صدرت فتوى عن سماحة الشيخ ابن باز – رحمه الله – تؤكد على أن حكم الأضحية سنة مطلقة على الحاج وغير الحاج، أما شيخ الإسلام ابن تيمية فقد جاء في قوله ما يؤكد على أن الأضحية والعقيقة والهدي أفضل من الصدقة بثمن ذلك، بحيث يضحي عن اليتيم من ماله، كما يمكن للمدين أن يُضحي إذا لم يُطلب بالوفاء بما عليه من دين، وتأخذ المرأة من مال زوجها للأضحية عن أهل بيتها حتى ولم يأذن بذلك.

الأضحية واجبة أم مستحبة

إن حكم الأضحية واجبة حسب المذهب الحنفي أما في باقي المذاهب الفقهية تعد الأضحية سنة مؤكدة لكل قادر عليها من المسلمين، ويجب أن تتوفر بعض الشروط في الأضحية كي تكون صحيحة، في مقدمة ذلك يجب أن تكون الأضحية من الضأن أو البقر أو الإبل أو الماعز وذلك حسب ما ورد في الآية الرابعة والثلاثين من سورة الحج حيث قال تعالى : (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ) ويُفضل من الأضاحي الإبل في المقدمة ثم البقر على أن تكون كاملة فيشترك بها سبعة، ثم الضأن ثم المعز على أن يتم اختيار الأسمن والأكثر لحماً، وذات الخلقة التامة والمنظر الحسن.

هل الأضحية فرض ام سنه، إن حكم الأضحية وفق الشريعة الإسلامية واجب على مَن لديه القدرة والاستطاعة المادية على ذلك، وبعض المذاهب أجمعت على أن حكم الأضحية سنة مؤكدة على القادر من المسلمين.