ما هو ثواب صيام يوم عرفة، الكثير من الأيام الفضيلة التي تم التحدث عن فضلها في السنة النبوية وقد بين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فضل صيام يوم عرفة كأهم الأيام التي يلجأ فيها العبد للتقرب من الله والصوم فيه لما له من فوائد عظيمة وفضل كبير حيث أن الصوم بشكل عام لديه الكثير من الفوائد الصحية التي تعود بالنفع على صحة الانسان وكذلك له أجرٌ كبير من الله تعالى، حيث أن صيام يوم عرفة من أهم الأيام التي يصومها المُسلمون ويهتمون بصيامها نظراً لوجود الكثير من الفضائل التي ارتبطت بهذا اليوم الكريم، وقد تساءل الكثير عن ما هو ثواب صيام يوم عرفة.

فضل يوم عرفة مفاتيح الجنان

يوم عرفة هو أحد الأيام التي يتم فيها الصيام عند المُسلمين كونه يوم له فضائل كثيرة بينها رسولنا الكريم محمد بن عبد الله وهو من أفضل الأيام التي تأتي على عباد الله المُسلمين ويوم عرفة هو أحد الأيام التي تتواجد في العشر من ذي الحجة ويقف فيه الحُجاج على جبل عرفة وقد تم تسميه هذا اليوم باسم يوم عرفة تبعاً للجبل والذي يتواجد في الجهة الشرقية من مكة المُكرمة وهو اليوم التاسع من أيام ذي الحجة الذي يخرج فيه الحُجاج ويذهبون إلى منى ليأدوا مناسك الحج، ومن أهم الفضائل التي صاحبت هذا اليوم وصيامه  والتي جعلت الكثير يتساءل عن ما هو ثواب صيام يوم عرفة ،،،

  • أن من صام يوم عرفة غفر الله له السنة الماضية والسنة القادمة وكفرّ عن سيئاته.
  • أن من صام يوم عرفة يُعتق فيه الله عبادة من النار ويكفر عن ذنوبهم ويغفر لهم خطاياهم، وقد جاء ذلك في حديث نبويّ شريّف، ( ما من يوم أكثر أن يعتق الله فيه عبيداً من النار من يوم عرفة، إنه ليدني، ثم يباهي بهم الملائكة، فيقول: ما أراد هؤلاء ).

حكم صيام يوم عرفة

يتم الوقوف في جبل عرفة مع زوال أشعة الشمس إلى أن يتم طلوع الفجر من اليوم التاليّ وهو أول أيام عيد الأضحى المُبارك، ويتم الصلاة في جبل عرفة لصلاة العصر وصلاة الظهر وتكون بإقامتين وجمع عبر أذان واحد للصلاتين، وقد وردت الكثير من الأحاديث عن مباهاة الله ملائكته بخلقه فيقول له مما جاء من نص من الحديث عن عائشة رضيّ الله عنها، ( ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟ اشهدوا ملائكتي أني قد غفرت لهم ).

صيام يوم عرفة مُستحب لكُل مُسلم ومُسلمة، هو مكروه للحاج الذي يكون في عرفة لأن الحج يحتاج للقوة البدنية لمواصلة مناسك الحج وقد جاء ذلك استناداً على حديث النبيّ الذي بينَ لنا أن صيام يوم عرفة مكروه في الحج ولكنه مُستحب لغير الحاج كونه من أهم الأيام وأفضلها مما يأتي على المُسلمين من أيام مُباركة.