كيف عرفتي انك حامل بعد التبويض، يعد “الحمل” من أكثر الأمور التي تصيب المرأة بالارتباك وهذا الشعور يحل عليها منذ أن يتم التخصيب وحتى الولادة فهذه المهمة ليست بالمهمة الهينة والتي يتم الرضوخ بها بسهولة كبيرة، حيث تفشل الكثير من الأمهات والآباء فيها فشلاً ذريعاً وهذا الأمر يجعل الزوجين في حالة التفكير والتأني قبل اتخاذ قرار الإنجاب، وعند اتخاذ هذا القرار تبدأ رحلة القلق الدائم خوفاً من عدم حدوث الحمل، ولهذا تقوم الكثير من النساء بالبحث بشكل مطول عن الطرق التي يمكن من خلالها معرفة حدوث الحمل أما لا وهذا الأمر تبحث عنه النساء تبعاً لعدم قدرتها على الصبر لتنفيذ التحليل الخاص بالحمل سواء بالدم أو البول، ولهذا نتبين كيف عرفتي انك حامل بعد التبويض.

علامات الحمل بعد التبويض مباشرة

يمكن معرفة الحمل بعد التبويض مباشرة من خلال العلامات التي تظهر على المرأة في هذه الفترة، حيث أن التقاء “البويضة مع الحيوان المنوي” وتخصيبها وبدء الحمل يأتي على المرأة بمجموعة من التغيرات الجسدية والنفسية وهذه التغيرات من السهل ملاحظتها وتمييزها، ولهذا تقوم الكثير من النساء بالاستناد على هذه الأعراض لمعرفة الحمل بعد التبويض، ومن ضمن هذه العلامات كلاً مما يلي:

  • يمكن حدوث نزيف بعد تلقيح البويضة وهذا النزيف في كثير من الأحيان يمتد من ثمانية أيام وحتى اثني عشر يوماً ويحدث بعد اتمام عملية الإباضة، وتكون كمية الدم قليلة جداً وتقل تدريجياً وهذا عندما تعلق البويضة التي تم تخصيبها في بطانة الرحم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق من أكثر العلامات الواضحة لحدوث الحمل، حيث أن التبويض يترك تغيرات كثيرة في الهرمونات وهذه الهرمونات والاختلافات التي تحل عليها تترك الكثير من التعب والإرهاق، كما يمكن حدوث انخفاض ضغط الدم.
  • تقوم الكثير من النساء بمعرفة الحمل بعد التبويض من خلال الصداع الذي يصيبها ويكون الصداع ناجماً عن زيادة الدورة الدموية التي تكون تابعة لتلقيح البويضة المخصبة.
  • هناك الكثير من التغيرات التي تحدث في الثدي والتي تدل على الحمل بعد التبويض، وهذا الأمر يأتي تبعاً لتدفق الهرمونات ومن اشهر العلامات التي تحل على الثدي وتؤكد على الحمل الوخز الذي يصيب الثدي وكبر حجمه وتواجد الكثير من الخطوط الزرقاء والأوردة حول الثدي.

عرفت اني حامل من الافرازات

تعد “الافرازات المهبلية” من أكثر الدلائل التي تؤكد على حدوث الحمل، حيث تلاحظ الكثير من النساء في بداية الحمل تواجد افرازات مهبلية وهذه الافرازات تنجم عن الزيادة الكبيرة في انتاج هرمون البروجسترون وتحمي هذه الافرازات من العدوى وتزيد من نمو البكتيريا الجيدة في الرحم والتي تحافظ على المرأة الحامل، وتقوم الكثير من النساء بمعرفة حملها من خلال هذه الافرازات في حال كانت لا تعاني من الالتهابات المهبلية في فترة الحمل، ويمكن معرفة الحمل أيضاً بعد التبويض من علامات عديدة منها:

  • تصاب الكثير من النساء بالمغص في بداية الحمل وهذا تبعاً للتقلصات التي تحدث في البطن ويمكن ان تستمر هذه التقلصات حتى الولادة.
  • من أهم الدلائل على حدوث الحمل انقطاع الدورة الشهرية فهذه هي العلامة الاولى لبدء الحمل حيث تنقطع تبعاً لإفراز هرمون للغدد التناسلية المشيمية وهذا الهرمون يعمل على تقييد الدورة الشهرية خلال فترة الحمل.
  • تعاني الكثير من النساء في فترة الحمل من كثرة الاصابة بالسعال والبرد وهذا الأمر يأتي مرافقاً له انسداد في الأنف، وكل هذه الأمور تنجم عن ضعف الجهاز المناعي.
  • من أهم العوامل التي تؤدي لمعرفة المرأة الحمل بعد التبويض كثرة التبول، وهذا تبعاً لاحتباس السوائل في الأطراف السفلية للمرأة الحامل.
  • الغثيان الشديد وعدم الارتياح للروائح أو الأطعمة المختلفة.
  • تولد الرغبة الشديدة لتناول الطعام من الأمور التي يمكن الاستدلال من خلالها على الحمل.

تجارب أعراض الحمل بعد التبويض

على الرغم من وجود الكثير من العلامات التي يتم من خلالها معرفة الحمل بعد التبويض إلا أن الأفضل للمرأة التأني والتوجه إلى الطبيب والقيام بفحص الحمل من خلال الدم وهذا الامر هو الأمر الذي يتم من خلاله التأكيد على الحمل، ولكن هناك الكثير من التجارب التي يتم من خلالها معرفة الحمل وهذا على حد قول النساء اللواتي قمن بتجربة هذه الأمور وأكدوا على صحتها، ومن ضمن هذه التجارب الفيديو التالي الذي تحكي فيه يوتيوبر عن تجربتها الخاصة في معرفة الحمل بعد التبويض:

كيف عرفتي انك حامل بعد التبويض، من الأسئلة التي تتردد بشكل كبير بين الكثير من النساء اللواتي لا يمتلكن صبراً كافياً لانتظار المدة المسموح بها ليكون فحص الحمل من خلال الدم صحيحاً، وهناك الكثير من التجارب التي تؤكد من خلالها النساء على معرفتهم بالحمل بغد التبويض مباشرة وبأيام معدودة فقط.