كلمات لو راس مالي قشعتين من الشيح، لطالما اشتهر العرب بحبهم للشعر، فمنذ العصر الجاهلي وشبه الجزيرة العربية تضج بالشعراء العرب الذي كانوا ينضمون قصائدهم باللغة العربية الفصحى، والتي كانوا يعرضونها في سوق عكاظ المشهور في منطقة شبه الجزيرة العربي، فيجتمع العرب في كل عام في سوق عكاظ لكي يستمعوا لأجمل الأشعار ويحفظونها ويتناقلونها إلى مناطقهم من بعد ذلك، كما عرف عنهم كتابة المعلقات وهي من الشعر العربي الطويل الذي مازال يتألق إلى يومنا هذا، وسنتعرف الآن على كلمات لو راس مالي قشعتين من الشيح.

كلمات لو رأس مالي قشعتين من الشيح مكتوبة

كلمات لو راس مالي قشعتين من الشيح هي للشاعر عبيد الدبيسي، وهو شاعر معروف على مستوى الوطن العربي، وله العديد من الأشعار التي تألق بها في قصائده، كما نالت هذه القصائد إعجاب الكثير من محبي الشعر ومتابعيه في منطقة شبه الجزيرة العربية وفي مختلف الدول العربية كذلك، كما أنه شارك في العديد من الأمسيات الشعرية في مختلف الندوات  التي أقيمت في الدول العربية.

  • تعبت أقوم بوجه الأيام واطيح.
  • لطاب جرح ولندفن واحتسبته.
  • يا هي سنيني ما اكتفت بالتباريح.
  • يا ذا الزمن شكلي كذا ما عجبته.
  • كني خطا ويدين الأيام تصحيح.
  • شي بري منه وشي ارتكبته.
  • عشرين مرّن كل ابوهن بتلميح.
  • جرح قضا نزفه وجرح عصبته.
  • ما كني اللي شال هم المجاريح.
  • لو هو لقب مجروح انا ما كسبته.
  • كل مانشا غيم نشوله مشافيح.
  • وانا الذي محتاج سيله ونبته.
  • دقيت باب ما عرف له مفاتيح.
  • أبطيت أحاول .. جرحتني خشبته.
  • قلت اتركه باكر تجي تشعله ريح.
  • أثري ليالي جمعته مثل سبته.
  • وارخصت به ضاري على الفطّر الفيح.
  • راس بدوي ما نحنت به رقبته.
  • لو راس مالي قشعتين من الشيح.
  • سويتهن فنجال كيف وشربته.
شاعر الجنادرية الشاعر عبيد الدبيسي هو صاحب أكبر أوبريت عربي وهو من المملكة العربية السعودية، فلقد خط العديد من القائد التي تغنت بها الأصوات الغنائية العربية والخليجية على وجه التحديد، فكان على رأس من غنى أشعار عبيد الدبيسي كل من الفنان محمد عبده والفنان طلال مداح والفنان راشد الماجد والفنان عبدالمجيد عبدالله والفنان عبادي الجوهر والفنان رابح صقر وغيرهم الكثير، كما أنه ألقى أشعاره في العديد من الأمسيات الشعرية العربية والتي كان آخرها في المملكة الأردنية الهاشمية، التي أشاد بها الشاعر عبيد الدبيسي واصفاً إياها بالوطن لجميع العرب والمسلمين، لما تعكسه من أجواء الأخوة والمحبة والمشاعر الصادقة التي يكنونها للعرب.
من المعروف عن الشاعر عبيد الدبيسي بأنه ينضم الأشعار المتنوعة كالشعر النبطي والوطني والاجتماعي والغزلي كذلك، حيث ألقى في مستهل أمسية الأردن قصيدة تعبت أقوم بوجه الأيام إلى أن وصل للبيت المشهور فيها وهو: لو راس مالي قشعتين من الشيح سويتهن فنجال كيف وشربته، لتقف الجماهير الأردنية مصفقين له بقوة ولوقت طويل.