من هي نائبة الرئيس الامريكي المنتخب، قال الرئيس الأمريكي المنتخب بايدن وهو يحدق عبر امتداد الآثار الوطنية للعاصمة الأمريكية واشنطن، التي تحرسها الآن حامية عسكرية لم يسبق لها مثيل في العصر الحديث وخالية من المتفرجين نتيجة لوباء فيروس كورونا، : (هذا هو يوم أمريكا)، (هذا هو يوم الديمقراطية) حيث شاهد الملايين من الأمريكيين خطابه من منازلهم بينما كان رئيس المحكمة العليا جون روبرتس يؤدي اليمين الدستورية المكونة من 35 كلمة لبايدن، عندما ورث بايدن رسميًا سلطات الرئاسة، وارتدى جميع الحاضرين، بمن فيهم بايدن، أقنعة وجلس الضيوف بعيدًا عن الحضور، ليعلن يومها بايدن عن اسم نائبته في رئاسة الجمهورية وهي كامالا ديفي هاريس، وسنتعرف هنا على من هي نائبة الرئيس الامريكي المنتخب.

نائبة الرئيس الأمريكي الجديدة

كامالا هاريس محامية وسياسية أمريكية، في عام 2016 تم انتخابها لعضوية مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة، حيث كانت هاريس أول أمريكية هندية تشغل منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، وكانت أيضًا ثاني امرأة سوداء تفعل ذلك، وفي عام 2022 أصبحت هاريس أول سوداء وأول أمريكية من أصل هندي تنتخب نائبًا لرئيس الولايات المتحدة، ولدت كامالا ديفي هاريس في 20 أكتوبر 1964 في أوكلاند بولاية كاليفورنيا، وهي ابنة مهاجرين، فوالدها من جامايكا ووالدتها من الهند، حيث نشأت هاريس وشقيقتها في منطقة خليج سان فرانسيسكو في كاليفورنيا، حيث ارتادوا الكنيسة المعمدانية والمعبد الهندوسي، وبعد المدرسة الثانوية، التحقت هاريس بجامعة هوارد، في واشنطن العاصمة، وتخرجت في عام 1986 بدرجة البكالوريوس في العلوم السياسية والاقتصاد، وواصلت دراستها للحصول على شهادة في القانون عام 1989 من جامعة كاليفورنيا، كلية هاستينغز للقانون في سان فرانسيسكو.

كامالا ديفي هاريس ويكيبيديا

من هي نائبة الرئيس الامريكي المنتخب؟ عملت هاريس كنائب المدعي العام في أوكلاند من عام 1990 إلى عام 1998، واكتسبت سمعة لكونها قاسية حيث كانت تقاضي قضايا عنف العصابات وغيرها من الجرائم الكبرى، في عام 2003 تم انتخابها للعمل كمدعية عامة لمنطقة سان فرانسيسكو، حيث أن المدعي العام هو المحامي الرئيسي المسؤول عن التأكد من أن المجرمين متهمون بجرائمهم، كما عملت في هذا الدور حتى تم انتخابها المدعي العام وكبير موظفي القانون لولاية كاليفورنيا في عام 2010، وكانت هاريس هو أول امرأة وأول شخص أسود يشغل هذا المنصب.

ترشحت هاريس لشغل مقعد في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 2016، ودعت خلال حملتها الانتخابية إلى إجراء إصلاحات في نظام الهجرة والعدالة الجنائية، كما قامت بحملة من أجل زيادة الحد الأدنى للأجور، وفازت هاريس بمقعد مجلس الشيوخ بما يقرب من 3 ملايين صوت، وفي أغسطس 2022  اختار جو بايدن هاريس كمرشحة لمنصب نائبة الرئيس لانتخابات 2022 الرئاسية، كانت هذه هي المرة الرابعة التي تظهر فيها امرأة على بطاقة رئاسية ديمقراطية أو جمهورية، حيث فاز بايدن وهاريس في الانتخابات في نوفمبر الماضي، وأصبحت هاريس رسميًا نائبة رئيس الولايات المتحدة في 20 يناير 2022.