من هو دنجور، تم تداول اسم هذه الشخصية بشكل كبير تبعاً لإلقاء القبض عليه في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث كان من الشخصيات التي ذاع صيتها هناك بشكل كبير على الرغم من كونه من جنسية عربية غير الإماراتية، وقصته تعود لعام 2012م، حيث قررت محكمة امن الدولة في الإمارات بمحاكمة دنجور بالسجن لمدة قدرها تسع أشهر مع إبعاده عن دولة الإمارات وهذا تبعاً لقيامه بترويج مقطع فيديو عبر اليوتيوب نشر حالة من الرعب الشديد بين المواطنين وأصدرت المحكمة قراراً بمصادرة جميع أجهزته وبرامجه ووسائله التي استخدمها في ارتكاب هذه الجريمة، وفي سياق الحديث حول هذا الأمر نأتي على توضيح من هو دنجور وتفاصيل القضية التي آلت اليه.

من هو دنجور ويكيبيديا

دنجور هو أحد مغنيي الراب السودانيين، يعيش في الإمارات العربية المتحدة حتى عام 2012 الذي اصدر فيه قرار ترحيله عن الإمارات تبعاً لقيامه ببث مقطع مصور انتشر بشكل واسع عبر أجهزة البلاك بيري، وهذا المقطع كان يتضمن في فحواه مجموعة من التهديدات والوعيد لكل من يحاول التعرض للمجموعات المرتبطة به، أي أن التهديدات الموجهة في هذا الفيديو تهديدات صريحة جداً ومقصودة ومباشرة لأشخاص معينين بحد ذاتهم، ولم يكن المقطع المنتشر ليتوقف عند هذه التهديدات، بل ظهر فيه احد الشباب أثناء تعرضه للضرب المبرح وبعدها ظهرت صورة لشخص مكسو بالدماء مع تسجيل صوتي بين شخص مجهول ووالدة الشاب المبرح من شدة الضرب، والكثير من الإنذارات الغير مفهومة.

تفاصيل القبض على دنجور

كان مقطع الفيديو الذي انتشر في بشكل مرعب في شتى مواقع التواصل الاجتماعي عبر جهاز البلاك بيري قد أُعد على هيئة أغنية بموسيقى راب، وكان قد اثار حفيظة الرأي العام تبعاً للرعب والذعر الشديد الذي نشره بين فئات المجتمع الإماراتي المختلفة وهذا الأمر كان السبب الرئيسي لاحتلال هذا المقطع اهتمام الجميع بدون استثناء واستنكار الكثير منهم، كما أن مجموعة كبيرة من الاشخاص اتصلوا بالأمن الإماراتي لأجل التصدي لدنجور، وبالفعل لم تقف الشرطة مكتوفة الايدي أمام هذا الأمر بل شكلت فريق تحري للتعرف على المتهم الرئيسي في هذه الواقعة وهو دنجور.

سبب ترحيل دنجور من الإمارات

اعترف دنجور أن المقطع الذي تم نشره مقتبس من مقطع تم نشره في السابق عبر اليوتيوب، كما انه ادخل عليه مجموعة من التعديلات والتغييرات التي غيرت القليل من هذا الفيديو، واستخدم في تعديله لهذا الفيديو مجموعة من البرامج والتطبيقات التي عدل الفيديو تبعاً له، أما الشخص المغطى بالدماء فقد اكد دنجور انه لا يعرفه ولا يعرف الجماعة التي قامت بضربه وكل المشاهد التي تضمن عليها الفيديو كانت مقتبسة من مشاهد انتشرت عبر اليوتيوب ولم يكن هو الذي صورها.

من هو دنجور السؤال الذي بات محوراً لاهتمام الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وهذا على اعقاب القبض عليه وسجنه لمدة تسعة شهور وترحيله من الإمارات وهذا لكونه قام بنشر فيديو عبر اليوتيوب ونشر الرعب من خلاله.