سوري يقتل امه وشرطي في الكويت تفاصيل، اهتزت الكويت تبعاً للجريمة التي حلت على منطقة المهبولة والتي كانت من الجرائم المرعبة جداً والتي لا يمكن للعقل البشري تصديقها مهما حاول، فالمتهم هنا لم يرتكب جريمة واحدة فقط بل ارتكب جريمتين بحق أشخاص من المفترض أن يكون لهم قدرهم واحترامهم ومكانتهم العظيمة جداً ولكن من الواضح أن القاتل لا يعرف للمشاعر الانسانية سبيلاً أبداً فقد تجرد منها مرتكباً جريمته التي ألحقها بجريمة أخرى معتقداً ان القضاء سيتركه بشأنه وأنه يستطيع الفرار من العدالة الإلهية التي تجسدت في نهايته في ذات اليوم الذي ارتكب فيه جرائمه، وخلال الحديث حيال هذا الأمر نتبين سوري يقتل امه وشرطي في الكويت تفاصيل.

سوري يقتل امه وشرطي في الكويت

في يوم الإثنين الموافق الثامن والعشرين من شهر يونيو لعام 2023م، باتت منطقة المهبولة تضج بالحزن العارم والخوف الذي تدفق من كل حدب وصوب فيها، فقد دقت على رؤوس مواطنيها طبول الخطر التي سُمع صداها منذ أن تم التبليغ عن مقتل سيدة كويتية تبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً من خلال طعنة أدت الى مقتلها في الحال، وأنكر جميع ابنائها القيام بهذه الجريمة وكان الجاني من بينهم، وأنكر هو الآخر قيامه بهذه الجريمة أيضاً، ولم يمضي على هذه الحادثة وقتٌ وجيز حتى أُعلن عن الحادثة الثانية حيث أورد مصدر أمنى القول بأنه: “بعد الواقعة بدقائق ورد بلاغ يفيد بوقوع جريمة قتل في الطريق الفاصل بين منطقتي أبوحليفة والمهبولة”، وكانت جريمة القتل الثانية في حق شرطي كان على رأس عمله، حيث أوقف الجاني لإصدار مخالفة مرورية بحقه ليجد نفسه أمام مجرم يسدد في جسده مجموعة من الطعنات.

تفاصيل جريمة المهبولة في الكويت

كانت الطعنات التي لحقت جسد العسكري الكويتي الذي كان يقوم بعمله قاتلة، حيث راح ضحيتها ولم يكتفِ القاتل بما فعل من جرائمه إلا أنه سرق السلاح الخاص بالعسكري، ولاذ بالفرار لتبدأ الشرطة الكويتية بملاحقته وتم تبادل اطلاق النيران بين الشرطة الكويتية وبين القاتل الذي كان معه سلاح العسكري، وتم اصابة القاتل في قدميه ومن ثم نُقل الى المستشفى التي توفي فيها تبعاً لهبوط حاد في الدورة الدموية، حيث قالت المصادر الأمنية أن المتهم: “توفي جراء إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية إثر الطلقات النارية التي أصابته أثناء تبادل النيران مع رجال القوات الخاصة، لحظة القبض عليه”، ويذكر أن المتهم سوري الجنسية يبلغ من العمر تسعة عشر عاماً فقط، بينما أمه كويتية، والشرطي الذي راح ضحية جرائمه هو عبدالعزيز محمد الرشيدي.

كانت جريمة المهبولة من الجرائم النكراء والتي لا يمكن تصديقها أبداً، وأثارت غضباً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي سواء الكويتية أو العربية بشكل عام وبات الجميع في حالة من التساؤل حول سوري يقتل امه وشرطي في الكويت تفاصيل.