هل يجوز الاشتراك في الاضحية، تعتبر الأضحيّة هي إحدى شعائر الإسلام والتي يقوم بها المسلمين تقرباً لله عز وجل، حيث أن الله سبحانه وتعالى قد بين لنا حكم الأضحية في آيات القرآن الكريم، والنبي صلى الله عليه وسلم قد التزم بالقيام بها، حيث أنها تأتي من ضمن الشعائر المشروعة والمجمع عليها، وهنالك العديد من الاستفسارات الدينية التي تطرح حول موضوع الأضحية ومن أهمها هو هل يجوز الاشتراك في الاضحية، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

هل يجوز أن تكون الأضحية بالدين

تأتي الأضحية من الأمور الهامة جداً في الشريعة الإسلامية والتي قد تحدث الله عز وجل عنها في العديد من آيات القرآن الكريم، وبين نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم بعض الأحكام الشرعية في هذه المسألة، ولكن يأتي تساؤل البعض هل يجوز  أن تكون الأضحية بالدين، وقد أكد بعض الفقهاء أنه يجوز فعل ذلك، فهو يعتبر من الأمور المستحبة في الشريعة الإسلامية، حيث أنه الأضحية تعتبر سنة ولو بالاستدانة، إذا كان عنده ما يقضي ويوفي منه.

الاشتراك في الأضحية عند المالكية

هنالك العديد من الأحكام الشرعية التي قد اختلف عليها أصحاب المذاهب الفقهية الأربعة ومن ضمن هذه الأحكام هي الاشتراك في الأضحية، وقد ذهب المالكية بالقول أنه لا يجوز الاشتراك في الأضحية، حيث أنه لا يجوز عند أصحاب هذا المذهب الفقهي أن يشترك سبعة في بقرة أو بدنة، بأن يسهم كلٌ منهم بشيء من الثمن، حيث أن قام بفعل ذلك فأنه لا تجزئ عن واحد منهم، وقد استدل المذهب المالكي بهذا الحكم الشرعي من  حديث مالك عن ابن شهاب الزهري: (أن رسول الله – صَلى الله عليه وسلم – لم يذبح عن أهل بيته إلا بقرة واحدة).

حكم الأضحية في المذاهب الأربعة

إن الأضحية كما ذكرنا في بداية هذا المقال هي أحد أهم شعائر الإسلام، والتي يقوم بها أبناء الأمة الإسلامية تقرباً من الله عز وجل، وذلك من خلال تقديم ذبح من الأنعام وذلك من أول أيام عيد الأضحى والتي يستمروا بها حتى آخر أيام التشريق، وتعتبر الأضحية هي من ضمن الشعائر التي قد شرعها الله عز وجل على عباده المسلمين، والتي قد جاء الحديث عنها في مصادر التشريع الإسلامي، حيثُ أن حكم الأضحية هو سنة مؤكدة لدى جميع مذاهب أهل السنة والجماعة الفقهية الشافعية والحنابلة والمالكية ما عدا الحنفية، والذين قد ذهبوا بالقول أنها تعتبر واجبة.

هنالك العديد من الاستفسارات والأسئلة الدينية والتي تطرح حول موضوع الأضحية في الدين الإسلامي، وذلك كونها تأتي من أهم شعائر الإسلام والتي قد تحدث الله عز وجل عنها في العديد من آيات القرآن الكريم، ومن ضمن تلك الاستفسارات كان هو هل يجوز الاشتراك في الاضحية، وخلال هذا المقال أوجزنا لكم كافة التفاصيل عن هذا الحكم الشرعي كما جاء في مصادر التشريع الإسلامي.