من هي نسيمة السادة ويكيبيديا، تصدر اسم نسيمة السادة كافة مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قد أصبحت حديث رواد ونشطاء تلك المواقع وذلك بعد أن تم انتشار خبر الإفراج عنها، وهو من ضمنِ الأخبار التي قد أصبحت تريند في الساعاتِ القليلةِ الماضية، وما أن انتشر هذا الخبر فقد تداوله الكثيرون فيما بينهم، وقد نشر المغردون العديد من التغريداتِ المُختلفة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن هذا الخبر، حيثُ أنه قد تم اعتقالها منذ ثلاث سنوات ليتم الإفراج عنها في يوم الأحد الموافق 27 من شهرِ يونيو لعام 2021م، وقد تساءل الكثير من الأفرادِ عن من هي نسيمة السادة ويكيبيديا، والتي قد أثارت الجدل والضجة الواسعة في كافةِ أنحاء العالم العربي.

حقيقة الإفراج عن نسيمة السادة

في الساعاتِ الأخيرة في هذا اليوم الأحد الموافق السابع والعشرون من شهرِ يونيو قد تداول الكثير من روادِ ونشطاءِ مواقع التواصل الاجتماعي خبر الإفراج عن الناشطة الاجتماعية السعودية نسيمة السادة، والتي قد تم اعتقالها منذ ثلاث سنوات، كما أنه هُنالك العديد من التغريداتِ التي قد انهالت على هذا الخبر، ومن أهمِ تلك التغريدات ما كتبته لينا الهذلول وهي شقيقة الناشطة لجين الهذلول، والتي قد أكدت تلك الأنباء التي قد انتشرت في هذه الأوقات، حيثُ أنها قد كتبت قائلة: “الف الف مبروك الحمد لله على سلامتها” ردًا على تغريدة لأحد المغردين قال: “فيها تم بحمد الله الإفراج عن نسيمة السادة”، كما وأنه قد أكد بعض من المغردين الى أن السلطات السعودية قد أفرجت أيضاً عن أحدِ الناشطات التي قد اُعتقلت مع الناشطة الاجتماعية نسيمة السادة إلا وهي سمر بدوي، والتي اعتلقت في ذات اليوم.

من هي نسيمة السادة ويكيبيديا السيرة الذاتية

يأتي اسم نسيمة السادة من ضمنِ الأسماء التي قد برزت في السنواتِ الأخيرة، كونها تُعتبر من أهمِ الناشطات والكاتبات الحقوقية، والتي تحمل الجنسية السعودية، حيثُ أنها قد عُرفت بعد أن قامت بالمشاركةِ فيما عُرف باسمِ اضطرابات القطيف، والذي قد كان في تاريخ 2017، حيث أنه قد عرف في المنطقة الشرقية في القطيف، كما وأن نسيمة السادة قد شاركت في تنظيمِ العديد من الحملاتِ والتي قد طالبت من خلالها بالحقوق المدنية والسياسية وحقوق المرأة وحقوق الأقلية الشيعية في المنطقة الشرقية، وفي العام 2015 قد تم ترشيحها في الانتخابات البلدية السعودية، ولكمنه فيما بعد قد تم استبعادها، وقد تم إلقاء القبض عليها من قبلِ القوات الأمنية في المملكة العربية السعودية في تاريخ 30 يوليو 2018 وذلك في إطارِ “حملة حكومية” واسعةِ النطاق، والتي قد استهدفت من خلالها  عدداً من النشطاء ورجال الدين والصحفيين.

وقد اشتهر الناشطة الحقوقية نسيمة السادة في الكتابةِ بالعديدِ من المواقع الإخبارية السعودية والعربية، وقد كانت تركز بشكل كبير في مقالاتها ونصوصها على حقوق المرأة في السعودية، وتتحدث أيضاً عن قوانين الجنسية السعودية وقادت حملة لإنهاء العنف ضد المرأة.