اين يقع خليج الاسكا، انتشرت العديد من الصور حول خليج الاسكا الذي تتبين فيه ظاهرة غريبة عند تدفق مياه الوديان الجليدية والأنهار محملة بالرواسب وتتجه نحو المحيط المفتوح، حيث يصطدم عندها نوعين من الماء يظهران بصورة واضحة للعيان هما : ماء ذو لون أزرق كهربائي وماء ذو لون أزرق داكن، وقد أطلق العامة على هذا الموقع “المكان الذي يلتقي فيه المحيطان” لكن هناك مفاهيم خاطئة سائدة حول هذه الصورة التي قام بالتقاطها استاذ علوم المحيطات كين برولاند أثناء رحلة بحثية من أجل فخص كيفية حدوث الدوامات الضخمة من ساحل الاسكا نحو خليج الاسكا، في هذا المقال نقدم لكم معلومات حول اين يقع خليج الاسكا.

موقع ألاسكا على الخريطة

إن ألاسكا واحدة من الولايات الخمس المهمة التي تقع ضمن إقليم المحيط الهادي، حيث يعد الأخير من أكبر نطاقات الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة، وتحتل ألاسكا المرتبة الرابعة من حيث التعداد السكاني إذ تجاوز عدد السكان فيها ستة وثلاثين مليون نسمة، يُذكر أن إقليم المحيط الهادي يتألف من خمس ولايات هي :  ولاية واشنطن، ولاية كاليفورنيا، ولاية أوريجون، ولاية هاواي، وولاية ألاسك

لقد انضمت ولاية ألاسكا إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة مؤخراً في عام 1959، وبذلك لتصبح ولاية ألاسكا رقم ثماني وأربعين من بين الولايات الأخرى، حيث تضم بداخلها عدد من المدن الكبيرة من بينها كل من : مدينة فيرينكس، مدينة أستيكا، ومدينة أنكوريج أكبر المدن من حيث الكثافة السكانية، عدا عن هذه المدن فإن ألاسكا تضم سبعة وعشرين مقاطعة.

موقع خليج ألاسكا على الخريطة

يقع خليج الاسكا والمحيط الهادي إلى الجنوب من ولاية ألاسكا، كما يحد ألاسكا من الشرق كل من ولاية يكون وولاية كولومبيا البريطانية، إن أبرز ما تتميز به الاسكا الموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي يجعلها متقاربة مع روسيا، حيث أنها تقع في أقصى الأجزاء الشمالية الغربية من قارة أمريكا الشمالية، يُذكر أن الاسكا ولاية مستقلة عن باقي الولاية وذلك بسبب موقعها ضمن الأراضي الكندية أمّا بالنسبة لحدود الاسكا هي :تحدها المقاطعتين الكنديتين يوكون وكولومبيا البريطانية من جهة الشرق، أمّا من جهة الغرب تشرف على بحر بيرنغ، ومضيق بيرنغ، وبحر تشوكنشي، وتشرف على خليج ألاسكا والمحيط الهادي من جهة الجنوب، بينما تشرف على المحيط المتجمد الشمالي وبحر بوفورت من جهة الشمال.

اين يقع خليج الاسكا، لقد شكل خليج الاسكا محط اهتمام علماء المحيطات وذلك بسبب تشكل دوامات ضخمة تتمثل في تيارات بطيئة الحركة يصل قطرها إلى مئات الكيلومترات، حيث تحمل هذه الدوامات معها في أغلب الأحيان كميات ضخمة من الرواسب الجليدية بفضل الأنهار مثل نهر النحاس في ألاسكا، ونهر المحبوب بفضل سمك السلمون، حيث ينتهي النهر حاملاً معه كل ذلك الطين الثقيل والرواسب التي يوجد بداخلها أملاح الحديد.