من هو الذي ينام مرتديا حذاءه لا يفارقه، وهو من الألغاز المتداولة على مواقع الأنترنت، وتعد لعبة الألغاز من الألعاب المهمة في الحياة، فهي تساعد الإنسان على حل مشاكله، من خلال استخدام المنطق، والتعرف على الأنماط، وحل التسلسل، وإكمال الكلمات، ويكون اللاعب مخير في حل اللغز،  إما الحل خلال وقت محدود أو غير محدود، ويمكن أن يكون لديه حد زمني للحل، وهذه الألعاب تنقسم لقسمين ألعاب ألغاز بسيطة، وألعاب ألغاز صعبة، ويحاول اللاعبون الحصول على درجات عالية والتقدم لمستويات تالية من أجل الوصول لقمة التفوق، وبالتالي الفوز، وفي هذا المقال سنتعرف على حل لغز من هو الذي ينام مرتديا حذاءه لا يفارقه؟

من هو الذي ينام مرتديا حذاءه لا يفارقه

الذي ينام مرتدياً حذاءه ولا يفارقه هو الحصان، وحذاء الحصان هو حدوته، وتوضع الحدوات من قبل مربي الحصن على حوافرها للمساعدة في متانة الحافر على الخيول العاملة، ويتكون الحافر نفسه من نفس مادة التي تتكون منها الأظافر والتي تسمى الكيراتين، ويحتوي الحافر على جزء داخلي رقيق وناعم يسمى “الضفدع”، ويمكن أن يصاب الحصان خلال المشي أو الركض، مما يساهم في تآكل الحافر بشكل طبيعي لذلك فإنه من المهم إضافة حذاء على الحافر حتى يقلل من الجروح التي قد يصاب بها الحصان، والحفاظ على ضفدع الحافر في حالة جيدة.

ما هو الشيء الذي ينام بحذائه

الشيء الذي ينام بحذائه هو الحصان، ويقوم مربي الحصن بوضعها في أرجل الحصن لحمايتهم من الإصابة بالجروح المختلفة أثناء الركض، والمشي، وتتم صناعة حدوات الحصان في معظم الحالات من الفولاذ، وعادة ما ترتدي خيول السباق حدوات من الألومنيوم لأنها أخف وزنًا وبالتالي تؤدي بشكل أفضل عندما تكون السرعة هي الأولوية القصوى، حذاء يمكن للخيول ارتدائها في حالة وجود حافر أو إصابة في القدم، هذه “الأحذية” مصنوعة من المطاط ولها حدوة حصان مطاطية مدمجة بها، توفر سطحًا أكثر نعومة للمشي ودعمًا أكثر أهمية.

لا تشعر الخيول بأي شيء عند لصق حدوة الحصان بالحافر، وبمجرد أن يقوم الطبيب البيطري بوضع المسامير من خلال الحافة الخارجية للحافر، يقوم بثنيها، على شكل الخطاف، وبعدها سيقوم بإبعاد النقاط الحادة المتبقية وجزء من الحافر لضمان ملاءمة جيدة مع نمو الحافر، وسوف يتداخل في النهاية مع الحذاء.