التحية قد اختلفت من أمة لأخرى بحسب طرق إلقائها، فمنها ما كانت التحية بالإشارة أو الإنحناء أو بالكف ومن الممكن بالكلام، فاختار الله تعالى المسلمين وخصهم بتحية السلام بقولهم السلام عليكم، وقد كانت هذه أعظم تحية في التاريخ وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين عليها.

تحية الإسلام التي فرضها الله على المسلمين هي تحية وعنوان للسلام، وفيها أجمل الكلمات وهي السلام عليكم، وقد نصحنا النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم بترديدها وردها على جميع المسلمين إذ هي سنة مؤكدة ولها الأجر والثواب العظيم من رب العالمين.

من اول من قال السلام عليكم

  • يرجح العلماء بأن أول من قال السلام عليكم هو سيدنا آدم – عليه السلام -، إذ أصبحت تحية خاصة له ولأولاده من بعده، وقد جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه عندما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح أول شيء قام به هو العطس، فقال ” الحمد لله” فقال الله له ” رحمك الله يا آدم”، فقال الله عز وجل له بأن يذهب إلى ملأ من الملائكة جلوس فقال لهم ” السلام عليكم”، ثم رد عليه الملائكة ” وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته” فقال الله عز وجل ” هذه تحيتك وتحية بنيك”.
  • السلام هي من التسليم وهي بمعنى السلامة من أي ضرر أو أذى، فإذا ألقى المسلم التحية على أخيه المسلم فهي بمثابة دعوة منه لأخيه بالسلامة والعافية.
  • السلام من أسماء الله عز وجل وإن قام المسلم بإلقاء تحية السلام على أخيه المسلم فهو يُخبره بأنه سالم ولا خوف عليه ولا ضرر، والمقصود من التحية هو الدعاء للمؤمن بأن يدوم عليه السلام الحال الأفضل بشكل مستمر.

ما هو فضل التحية في الإسلام

  • تحية السلام لها أثر روحي عظيم وجميل بين المسلمين بحيث تعمل على تقريبهم من بعضهم البعض وتزرع بينهم المحبة والأمان والثقة، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم ونصح بها إذ قال صلى الله عليه وسلم:” أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم”، فإنه من حق المسلم على المسلم أن يرد السلام عليه، وأن يُلاقيه بالسلام.
  • ثواب تحية السلام هو عشر حسنات على كل جملة فيها، ومن يقولها كاملة له ثلاثين حسنة، بالإضافة إلى أن آداب التحية هو ردها حيث قال تعالى:” وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها”، بهذا يكون عدم رد التحية ذنب.
  • الإسلام يتميز بتحية الإسلام إذ هي من أمر يُميزه عن الأديان الأخرى، وقد رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم بأنه جاءه رجل فسأله عن أفضل الأمور في الإسلام، فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم:” تُطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت من لم تعرف”.