الملك الأيوبي الذي أنشأ مكتبة في الكرك هو، تعتبر مدينة الكرك جزء من المملكة الأردنية الهاشمية اليوم، وقد كانت في الماضي جزء من الدولة الإسلامية التي حكمت بلاد الشام على مر العصور بدءاً من الخلافة الراشدة ثم الخلافة الأموية والخلافة العباسية، والخلافة الفاطمية والدولة الأيوبية ودولة المماليك وأخيراً الدولة العثمانية، وقد خضعت الكرك كغيرها من المدن للدولة الإسلامية وقد تم إنشاء العديد من المباني والعمارة الحديثة فيها، وقد اهتم حكامها بالعلم والعلماء وعملوا على إنشاء مدارس ومكتبات فيها، وفي سياق دراسة تاريخ وإنجازات الدولة الأيوبية يأتي سؤال من كتاب الطالب متمثل في عبارة أكمل الملك الأيوبي الذي أنشأ مكتبة في الكرك هو.

الملك الأيوبي الذي أنشأ مكتبة في الكرك

لقد تميزت الخلافة الأيوبية بحكام وملوك أعطوا العلم اهتماماً بالغاً وذلك لأهميته في تطور الدول ونهضتها وتقدمها للأمام، لقد كان للملك الناصر داوود الفضل في إنشاء وتأسيس مكتبة في محافظة الكرك، وذلك ضمن اهتمامه بالعلم والعلماء والشعر سيراً على خطى والده الملك المعظم عيسى، والذي كان شاعراً وأديباً يكتب القصائد الشعرية ويهتم بالكتب والمكتبات،

تمكن الملك الأيوبي الناصر داوود من جمع خيرة رجال العلم والفكر من حوله خلال فترة عصره وحكمه حتى أصبحت امارة الكرك احدى المراكز العلمية الهامة في بلاد الشام،  حيث كانت الشام مهد الحضارات الإسلامية التي شكلت حجر الأساس لقيام حضارة إسلامية عريقة، فقد تعاقبت الدول الإسلامية والحضارات المسلمة على بلد الشام، وقد كان للشام بصمة تاريخية مميزة.

  • الملك الأيوبي الذي أنشأ مكتبة في الكرك هو الملك الناصر داوود.

لم يكن الملك الناصر داوود حاكماً فحسب، بل كان شاعراً وأديباً أولى الشعر اهتماماً بليغاً، وقد اهتم بالعلم والعلماء أيضاً، وكان له الفضل في تحويل إمارة الكرك إلى واحدة من أهم المراكز والروافد العلمية في بلاد الشام، وجعلها محط اهتمام العلماء والشعراء والكتاب، وجعل منها مهداً للعلم والحضارة، فقد كان الملك الأيوبي الذي أنشأ مكتبة في الكرك هو الملك الناصر داوود أحد ملوك الخلافة الأيوبية التي وحدت العالم الإسلامي.