متى احتلت ايران الجزر الثلاث، والتي بالرغم من صغر حجمها إلا أنها تتميز بأهميتها الاستراتيجية والاقتصادية، والتي بسببها حصل نزاع كبير بين دولة إيران والإمارات العربية المتحدة، فالجزر الثلاث تقع في منطقة مهمة من الخليج العربي، وتتواجد بالقرب من المنافذ البحرية الهامة، وهي طريق عبور آمن للملاحة والسفن التجارية، كذلك تعتبر هذه الجزر مركزاً مناسباً للرقابة العسكرية على السفن، وتستخدم سواحلها  كملجأ للغواصات وقواعد إنزال آمنة، وفي هذا المقال سنتعرف متى احتلت إيران الجزر الثلاث.

متى احتلت ايران الجزر الثلاث

احتلت إيران الجزر الثلاث في تاريخ 30 /11/1971م، وذلك بعد أيام قليلة من تراجع قوات الاستعمار البريطاني من الجزر الثلاث، وقبل يومين من حصول الإمارات على استقلالها عن بريطانيا، ومنذ ذلك  العام وليومنا هذا يوجد صراع كبير بين كل من الإمارات المتحدة والتي تقوم أن الجزر الثلاث هي جزء من أراضيها، وإيران التي تؤكد أن ملكية هذه الجزر يعود إليها، ولا يوجد نقاش أو تفاوض في هذا الأمر.

نبذة عن جزر إيران الثلاث

تضم جزر إيران الثلاث ثلاثة جزر، هي: جزيرة طنب الكبرى، جزيرة طنب الصغرى، جزيرة أبو موسى، وإليكم بعض من المعلومات الأساسية عن الجزر الثلاث:

  • جزيرة طنب الكبرى: تقع هذه الجزيرة في الجهة الشرقية من الخليج العربي، وتبلغ مساحتها ما يقارب 9 كم مربعة، وهي تبعد  حوالي 30 كم عن إمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان يسكنها قبل أن تستولى عليها إيران حوالي 300 نسمة، وكانوا يعتمدون على صيد السمك ورعي الماشية.
  • جزيرة طنب الصغرى: تقع هذه الجزيرة على بعد حوالي 12.8 كم، في الجهة الغربية من جزيرة طنب الكبرى، وهي تتأخذ الشكل المربع، وتقدر مساحتها بنحو 2 كم مربع، وتفتقر هذه الجزيرة إلى المياه الصالحة للشرب، وهي ذات أرض رملية وصخرية ، وتتكاثر الطيور البرية والبحرية فيها، وعندما استولت عليها إيران لم يكن يسكنها سواء أسرة واحدة ، وقبل أن تستولي عليها إيران كانت  تتبع لإمارة رأس الخيمة.
  • جزيرة أبو موسى: وتعتبر أكبر الجزر الثلاث، وتقدر مساحتها 20 كم مربعا، وهي تبعد مسافة 20كم عن طنب الكبرى، وهي تقع مسافة 43 كيلو متر من شاطئ الإمارات، و67 كيلو متر عن الشاطئ الإيراني، وقبل أن تسيطر عليها إيران كان يعيش فيها بنحو ألف مواطن إماراتي يعملون في حرفة صيد السمك.