يسأل الكثير من الأشخاص عن طريقة الصيام المتقطع للتنحيف، والذي هو عبارة عن تغيير في نمط تناول الشخص للأطعمة المختلفة، وبالتالي هو ليس رجيم غذائي، فهو يعتمد على تغيير وقت تناول الاطعمة، وعلى عدد الوجبات التي يتناولها الإنسان، حيث يقوم الشخص بتناول الوجبات في أوقات معينة، ولا يتناولها في الاوقات الاخرى، وهو لا يعني الحرمان من تناول الطعام، بل يمكن للشخص أن يتناول ما يرغب من الاطعمة في وقت تناول الطعام سواء في الصباح أو المساء، ولكي تتضح الصورة أكثر حول طريقة الصيام المتقطع للتنحيف تابعونا في السطور القادمة.

ما هو الصيام المتقطع للتنحيف

الصيام المتقطع هو عبارة عن طريقة يفقد الأشخاص بإتباعها أوزانهم الزائدة، وهي تنقسم لقسمين فترات تناول الطعام، وفترات الصيام، وهو يهدف بالأساس إلى جعل الجسم يحرق من مخازن الدهون، وبالتالي يفقد الإنسان الوزن الذي لا يرغب فيه، ويحظى الصيام المتقطع بشعبية كبيرة، فهو عبارة عن مبدأ حياة، يمكن للإنسان أن يعتمد علية طيلة الحياة، كونه لا يحرم الإنسان من تناول الطعام، بل يعتمد على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة في اليوم الواحد، أو في أيام معينة في الاسبوع، وهو من الأنظمة الغذائية سهلة الإتباع، وهو وسيلة فعالة لفقدان الوزن بسهولة، حيث لا يتضمن قوانين صارمة أو حرمان من أطعمة معينة.

طريقة الصيام المتقطع للتنحيف

طريقة الصيام المتقطع للتنحيف تعتمد بشكل رئيسي على تقسيم اليوم إلى فترات صيام وفترات تناول الطعام، والطريقة الأكثر انتشاراً ، وتعتمد فكرتها على تناول الطعام خلال فترة 8 ساعات فقط من اليوم، ويمتنع عن تناول الطعام خلال فترة 16 ساعة المتبقية، وهذه الطريقة تعرف بطريقة 8: 16، وهي متاحة يومياً، أو خلال أيام معينة في الاسبوع، وهذه الطريقة من طرق الصيام المتقطع السهلة الإتباع، ويمكن للشخص أن يطبق هذه الطريقة في الليل أو الصباح، حيث يمكنه أن يصوم بالنهار، وفي المساء يتناول الطعام، أو العكس صحيح.

أساليب الصيام المتقطع

يوجد عدة أساليب شائعة خاصة بالصيام المتقطع، وهي أساليب سهلة يستطيع الجميع إتباعها، وهي كالتالي:

  • الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم

يعتبر هذا الأسلوب من أكثر الأساليب سهولةً، وهو مناسب جدا للمبتدئين بشكل خاص، وتعتمد فكرته على الامتناع عن تناول الطعام  لمدة 12 ساعة يختارها الشخص، وتناول الطعام الصحي خلال فترة 12 ساعة المتبقية، وهذه الطريقة تساعد بشكل كبير على خسارة الوزن، من خلال تحويل الدهون المخزنة إلى طاقة عبر عملية حرق السعرات الحرارية.

  • الصيام ليوم كامل أسبوعيًا

وفي هذا النوع من الصيام يقوم الشخص بالامتناع عن تناول جميع الأطعمة الصلبة لمدة 24 ساعة كل اسبوع، أي يوماً كاملاً في الأسبوع، ويسمح بشرب السوائل الخالية من السكر، كالماء، والقهوة، والشاي بدون سكر، وتعتبر هذه الطريقة من أصعب طرق الصيام المتقطع بسبب الآثار السلبية الناجمة عنها مثل: التعب، والصداع.

  • الصيام يوم بعد يوم

في هذا الصيام يقوم الإنسان بتناول الطعام بشكل طبيعي في يوم، ويقوم باليوم التالي بالصيام، وهنا يوجد عدة أساليب لهذه الطريقة، ومنها: الامتناع عن تناول أي أطعمة صلبة في يوم الصيام، ويجب الامتناع عن تناول الأطعمة التي تزيد سعراتها الحرارية عن 500 في يوم الصيام، وهذه الطريقة فعالة في خسارة الوزن، وهي تساهم في تحسين صحة القلب، وجهاز الدوران، خاصة عند الأشخاص المصابين بالسمنة.

  • الصيام لمدة 16 ساعة

تعتبر هذه الطريقة من أكثر طرق الصيام المتقطع  شيوعاً، وفيها يقوم الشخص بإتباع حمية 16:8، وهو مناسب للمبتدئين أو الأشخاص الذين لم ينفع معهم أسلوب الصيام لمدة 12، ولهذا النوع من الصيام دور فعال في الوقاية من عدة أمراض، كالسمنة، والسكري، وأمراض الكبد، والالتهابات المختلفة.

  • الصيام لمدة يومين في الأسبوع

وهي طريقة 5:2، وخلال هذه الطريقة يقوم الشخص بصومين يومين متتالين، والإفطار في الأيام الباقية، مع ضرورة التقليل من كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها خلال أيام الصيام، فيحصل الرجال على 600 سعرة حرارية في يوم الصيام، أما النساء تحصل على 500 سعرة حرارية، وهذا النوع من الصيام غير مفضل، حيث أنه يجب تضمين أيام يتم فيها تناول الطعام بشكل عادي بين يومي الصيام المحددين.

  • تفويت الوجبات

في هذه الطريقة من الصيام المتقطع يقوم الشخص بتفويت بعض الوجبات الرئيسية خلال اليوم، حيث يستطيع الشخص أن يفوت وجبة أو وجبتين، لكن يجب أن يحرص على تناول وجبات صحية وكافية كبديل لها، وتعتبر هذه الطريقة مناسبة للعديد من الفئات، ويتم تناول الوجبات فقط في حالة الشعور بالجوع، وعدم تناولها في حالة عدم الشعور بالجوع.

  • الأسلوب العسكري

يعتبر هذا الأسلوب من أصعب الأساليب المتبعة في خسارة الوزن، وأشدها قسوة، وهو يعتمد على تناول الشخص لكميات قليلة جدًا من الطعام والتي تكون من ضمن الخضروات والفواكه، في فترة 20 ساعة من الصيام، على أن يتناول الوجبة الرئيسة خلال فترة 4 ساعات، وفي هذه الفترة يُسمح بتناول الطعام بشكل طبيعي، والتي يجب أن تحتوي على كميات كافية ومتوازنة من الكربوهيدرات، والبروتينات، والعناصر الغذائية الهامة الأخرى.

يعتبر الصيام المتقطع من أكثر الفعالة في خسارة الوزن، وهو يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية والجمالية، ومنها: إبطاء الشيخوخة، الوقاية من مرض السكري، خسارة الوزن الزائد، وبالتالي ينصح أطباء التغذية بإتباع هذه الطريقة كونها من أسهل الطرق المتبعة في خسارة الوزن الزائد.