سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي، عرفت المدارس الفقهية بأنها عبارة عن مجموعة من المجهودات العلمية التي تخصصت في مجال الفقه وفي علم الفقه، حيث بدأ بظهور عدد من  الصحابة ممن لديهم أي تفكير فقهي أو من كان لديهم ميول إلى مذاهب فقهية، فلقد تم تأسيس المذاهب الفقهية في الحجاز والعراق والشام واليمن ومصر، وكانت المدارس الفقهية بمثابة المصدر الذي ضم علوم الفقه لينتقل من خلاله علم أهل الفقه والدين إلى الأجيال التالية، حيث بدأ تأسيس المدارس الفقهية في القرن الثاني الهجري، فقد اهتمت المدارس الفقهية بدراسة علم الفقه وتخصصت في مواضيعه، ولعلنا من صدد الحديث نجيب على سؤال سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي.

سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي

سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي، ضمت المدارس الفقهية جمع كبير جدا من الصحابة من لديهم مذاهب فقهية ممن أهل الكفاءات والخبرات والتخصص فلقد كان جمع من الصحابة لدراسة علم الفقه في الدين الإسلامي وكافة ما يحتوي من استفهامات وتساؤلات وغموض ليتم من خلاله التدقيق والاستدلال، فلقد نشأت المدارس الفقهية في زمن الصحابة ممن اشتهرت مذاهبهم الفقهية وقد أخذ عنهم العديد من التابعين وبذلك قد اكتمل تأسيس المذاهب الفقهية، من الجدير بالذكر أن الله سبحانه وتعالى جاء بنصوص واضحة في القرآن الكريم تدعو إلى التفقه في الدين، حيث قال تعالى: ” مَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ”

  • السؤال التعليمي: سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي
  • الإجابة الصحيحة: بسبب هجرة ما يزيد عن ثلاثمائة صحابي الى العراق وكان من بين الفقهاء على بن ابى طالب، عبدالله بن مسعود، وأنس بن مالك.

لطالما كان علم الفقه من أهم العلوم الشرعية التي تهتم بدراسة التفاصيل الدقيقة والأحكام الشرعية التي تخص المسلم، ولقد كان اعتمادها على الحديث الشريف وقد بينا سبب اعتماد مدرسة المدينة الفقهية على الحديث النبوي .