ما هو الإنعاش القَلبي الرئوي CPR، يعد هذا المفهوم من ضمن المفاهيم التي لابد من التطرق لها في دورات الإسعافات الأولية المختلفة، حيث تمتلك اهمية كبيرة جداً كما لا يمكن التغاضي عن الدور الكبير الذي تمتلكه والذي ينقذ حياة الانسان في آونة عديدة، حيث يعمل على استمرارية الوظائف التي يقوم بها الدماغ وهذا الأمر له دور على استمرارية سير الدورة الدموية بالشكل المناسب كما تحمل تأثيرات كثيرة على التنفس، فالحالات التي يتم استخدام الإنعاش القلبي الرئوي لها تكون حالات مستعصية جداً وتحتاج بشكل كبير لأمر يساعد الأعضاء الهامة في جسم الانسان على العمل من جديد، وخلال مقالنا نوضح ما هو الإنعاش القَلبي الرئوي CPR.

ما هو الإنعاش القَلبي الرئوي

“الإنعاش القَلبي الرئوي” CPR هو عبارة عن عملية من ضمن عمليات الاسعاف الأولي، وهذه العملية لها أهمية كبيرة جداً وتتم بشكل طارئ ويدوي، حيث يقوم المسعف بتنفيذ هذه العملية من خلال مجموعة من الخطوات التي تترتب بشكل متتالي ومنتظم ولها ثلاث محاور اساسية والتي تتمثل بشكل كبير بالمعنى المقصود باختصار C-A-B الذي تقوم الكثير من الجمعيات باتخاذه حتى لا يتم نسيان الخطوات التي يتمحور حولها هذا الأمر وهذا لأن هذه العملية مهمة جداً، حيث يرمز حرف C الى الضغطات التي يقوم المسعف بإجرائها بيديه وهذه الضغطات يكون الهدف منها استعادة الدورة الدموية، أما الحرف A فيرمز هذا الحرف الى مجرى الهواء والذي يتم من خلال الخطوات التابعة له استعادة قدرة الانسان على التنفس الذي يرمز له بالرمز B.

الإنعاش القَلبي الرئوي CPR

تحافظ “عملية الإنعاش القَلبي الرئوي” CPR على وظائف الدماغ، فأي خلل يمكن أن يحل على هذه الوظائف يؤدي لضرر كبير جداً عند الانسان وهذا الضرر يمكن تفاديه من خلال اجراء هذه العملية الطارئة، وتتم هذه العملية بشكل طارئ تبعاً لأن الانسان الذي وقع في حالة من الموت السريري أو السكتة القلبية لو طالت به المدة دون اجراء هذه العملية له فإن الدماغ والخلايا المكونة له تبدأ بالتلف وهذا الأمر يسبب موت الانسان، ويمكن تلخيص الاثار الايجابية التي تتركها هذه العملية على جسم الانسان بأنها تعمل على اعادة تدفق الدم الذي يحمل الاكسجين الى الدماغ وباقي الاعضاء الحيوية، وبالتالي تحافظ على حياة الانسان قبل اجراء العلاج الطبي المناسب له والذي حين يتلقاه يعود القلب من جديد لنبضه السليم.

ما هو الإنعاش القَلبي الرئوي CPR بات هذا التساؤل يدور بشكل كبير جداً من بعد الحادثة التي تعرض لها أحد لاعبي منتخب الدنمارك والذي قام الطاقم الطبي بهذه العملية لانقاذ حياته التي كانت تتجه للموت المحتوم تبعاً لتعرضه لسكتة قلبية وهذا الأمر جعل الجماهير والكثير من الأشخاص يملكون وعياً كبيراً اتجاه هذه العملية المهمة جداً.