ما هو النسيج الضام السائل في الجهاز الدوري، يقوم نظام القلب والأوعية الدموية بنقل الدم من وإلى القلب إلى جميع أنسجة الجسم، كما أن وظيفتها الرئيسية تتمحور في نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون والمغذيات ومنتجات النفايات الأيضية، وهو يشارك أيضاً في تنظيم درجة الحرارة وتوزيع الهرمونات ووظيفة المناعة، ودراسته بتعمق سوف تبهر الأذهان حول كيفية عمل هذا الجهاز الدوراني البديع في جسم الكائن الحي، ومن الأمور العلمية التي يرغب الكثير في معرفتها هو ما هو النسيج الضام السائل في الجهاز الدوري.

النسيج الضام السائل في الجهاز الدوري هو

هناك سببان رئيسيان لوجود جهاز الدورة الدموية لدينا. الأول هو الحصول على العناصر الغذائية من منطقة الأمعاء الدقيقة والأكسجين من الرئتين إلى جميع خلايا الجسم، كما تحتاج خلايانا أيضًا إلى طريقة للتخلص من فضلاتها، فعندما ننظر عن كثب إلى نظام الدورة الدموية للإنسان، سنلاحظ أن هناك بعض المهام الأخرى التي يتم إنجازها بمساعدة نظام الدورة الدموية المغلق، وهو المعروف أيضًا باسم نظام القلب والأوعية الدموية، وهناك ثلاثة أنواع من الأوعية الدموية في الدورة الدموية المغلقة وهي:

  1. الشرايين التي تقوم بنقل الدم بعيدًا عن القلب باتجاه خلايا وأنسجة الجسم.
  2. الأوردة التي تعيد الدم إلى القلب.
  3. الشعيرات الدموية التي تربط الشرايين والأوردة، فهي صغيرة الحجم وتمر عبر جميع الخلايا.

ما هو النسيج الضام السائل في الجهاز الدوري؟ النسيج الضام السائل في الجهاز الدوري هو النسيج الضام الناعم، والنسيج الضام هو النسيج الذي يربط ويفصل ويدعم جميع أنواع الأنسجة الأخرى في الجسم، مثل جميع أنواع الأنسجة ،فهو يتكون من خلايا محاطة بحجرة من السائل تسمى المصفوفة خارج الخلية، ومع ذلك يختلف النسيج الضام عن الأنواع الأخرى من حيث أن خلاياه معبأة بشكل واسع، وليس بشكل محكم محكمًا، والخلية الأساسية للنسيج الضام هي الخلايا الليفية، وتتمثل وظيفتها في إنتاج النسيج الضام والحفاظ عليه، إلى جانب الخلايا الليفية، وتوجد عدة أنواع أخرى من الخلايا، وهي خلايا الجهاز المناعي ومنها الخلايا الضامة والخلايا الليمفاوية والخلايا البدينة والخلايا الشحمية، كما يحتوي النسيج الضام المتخصص على خلايا متخصصة.