ما سبب احتواء الثمرة على أكثر من بذره واحدة في نبات البندورة، تزرع العديد من النباتات والفاكهة وتكون محيطه لبذورها وتقوم بحمايتها، وهي  تحتاج إلى الانتشار لزراعة نباتات جديدة، كما تحب الحيوانات تناول الفاكهة والنباتات، ولكن عندما يأكل الحيوان الفاكهة ويتم هضمها، فإن البذور تمر دون ضرر من خلال الجهاز الهضمي للحيوان، وبالتالي سوف تنتشر البذور عن طريق الحيوان عندما يفرز البراز، وبهذه الطريقة، يتم ترسيبها بعيدًا عن النبات الأصلي، وبوجود القليل من الأسمدة الطبيعية، يمكن أن تنمو البذور لتصبح نباتًا جديدًا، وهذا يسمى تشتت البذور، وهي مجرد استراتيجية واحدة تستخدمها النباتات لنشر البذور على مساحة واسعة وصنع المزيد من النباتات، وهنا سنتعرف على ما سبب احتواء الثمرة على أكثر من بذره واحدة في نبات البندورة.

احتواء الثمرة على أكثر من بذره واحدة في نبات البندورة

تنتمي نباتات الطماطم إلى المجموعة النباتية المعروفة باسم النباتات المزهرة أو كاسيات البذور، حيث يتكاثر نبات الطماطم عن طريق الاتصال الجنسي، مما يعني أنه يتطلب أعضاء من الإناث والذكور لإنتاج البذور، كما تحتوي كل بذرة طماطم على نبات طماطم صغير بالداخل، فعندما تكون الظروف مناسبة تمامًا، ستنبت بذور الطماطم، وعندما تنبت البذرة، يظهر الجذور أو الجذر الصغير أولاً وينمو داخل الأرض، ثم تظهر الفلقات أو أوراق البذور وتنمو باتجاه الشمس وينمو النبات الصغير أوراقًا حقيقية، ومع نضوج النبات وتتطور المزيد من الأوراق وتتشكل براعم الزهور، على نباتات الطماطم الناضجة، وتتطور الأزهار وهذا هو المكان الذي يحدث فيه التكاثر الجنسي.

ما سبب احتواء الثمرة على أكثر من بذره واحدة في نبات البندورة؟ السبب هو سرعة نمو نبات البندورة، حيث تبدأ دورة الحياة من البذور ومع نمو النبات ونضجه تتطور الأزهار، ولكن بعد التلقيح والإخصاب، تنمو الثمار التي تحتوي على بذور، مما يسمح ببدء دورة الحياة من جديد، كما أن الزهور مهمة للتكاثر وإنتاج البذور، حيث يشار أحيانًا إلى زهرة الطماطم على أنها زهرة مثالية لأن أعضاء كل من الذكور والإناث تقع داخل نفس الزهرة.