الصحابي الذي خرج على رأس المهاجرين إلى الحبشة، هو، يعتبر السؤال من أحد الأسئلة الضرورية التي يجب علي الطالب معرفة الإجابة السليمة، حيث أن الهجرة الي الحبشة تعتبر هي الهجرة الاولي التي حدثت في تاريخ الدين الإسلامي، وحدثت الهجرة بعد سنتين من الجهر بالدعوة الإسلامية من قبل النبي محمد صل الله عليه وسلم، وبعد خمس سنوات من بعثة رسول الله، حيث أن قبيلة قريش زاد أذاها منذ بعثة رسول الله، وكان عدد المسلمين يزداد يوما بعد يوم وظهور الايمان، وفشا أمر الدين الإسلامي بمكة المكرمة، وتحرش كفار قريش بمن آمنوا، سنتعرف في مقالنا علي الصحابي الذي خرج على رأس المهاجرين إلى الحبشة، هو.

من هو الصحابي الذي خرج على رأس المهاجرين إلى الحبشة؟

جعل الصحابة الكرام القرآن الكريم خير دليل ومرشد اليهم في الحياة الدنيوية، واتباع سنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم، ووجد الصحابة في الآيات القرآنية الثبات واليقين علي الايمان بوحدانية الله سبحانه وتعالي، وجميع السور القرآنية ترجع الي العديد من القضايا الاجتماعية والقصص التي حدثت أيام رسول الله صل الله عليه وسلم، حيث أن سورة الكهف التي نزلت لتحمل قصة أصحاب الكهف الذين فروا الي الله سبحانه وتعالي بدينهم من ظلم الملوك، وبعد كل المعاناة أذن رسول الله لصحابته الكرام بالهجرة الي الحبشة لتكون الهجرة الاولي في تاريخ الدين الإسلامي، ووصف لهم حال الحبشة بأن بها ملكا لا يظلم عنده أحدا، وخرج الفوج الأول من المهاجرين الي الحبشة وكانوا اثنا عشر رجلا وأربعة نسوة بينهم عثمان بن عفان وزوجته ابن الرسول رقية، وكتموا أمر خروجهم واستتروا بظلمة الليل، وهيأ الله لهم بعض من السفن للتجارة التي أقلتهم الي المكان الذين وجدوا فيه ما وعدوا، والصحابي الذي خرج علي راسهم عثمان بن عفان رضي الله عنه.

وفي نهاية المقال نكون قد أجبنا علي سؤالنا التربوي بالاجابة السليمة وهو الصحابي الذي خرج على رأس المهاجرين إلى الحبشة، هو، حيث أن قريش أصيبت بالشك اتجاه هجرة المسلمين فتبعتهم ولكنها لم تلحق بهم، وعاش المسلمين تحت رعاية النجاشي.