أي أجزاء الزهرة يتكون منه الثمرة، إن الثمار على اختلافِ أصنافها في علم النبات إلا أنها تُعرف بأنها هي العضو الذي يحمل البذرة والذي يختص بشكل أساسي لحمايتها، ويتوجب التنويه هُنا إلى أن الثمار هي عبارة عن مبيض الأزهار الناضج في كل من الأشجار بشكل عام، والنباتات المثمرة، وتجدر الإشارة هُنا إلى أن الثمار هي وسيلة التكاثر والتي تحمل البذور، ومما لا شك فيه حسب ما أكدت الدراسات العلمية في علم النبات أن الثمرة تمر في العديد من مراحلِ النمو، وذلك حتى تصل مرحلة النضج، وفي سياق هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن الثمرة، كما وأننا سوف نتعرف على إجابة الاستفسار أي أجزاء الزهرة يتكون منه الثمرة؟

أي أجزاء الزهرة يتكون منه الثمرة؟

تمر الثمرة في العديدِ من مراحلِ النمو المُختلفة والجدير بالذكر أن مرحلة تكون الثمرة تبدأ من الزهرة، وهي تلك التي تحمل المبيض، وجميع الأزهار تتكون من أربعةِ من الأجزاء، والتي هي الكأس، والتويج، والأسدية، والمدقات، وكل جزء من أجزاْءِ الزهرة له أهمية كبيرة جداً، ولعل من أهمِ تلك الأجزاء هو الكأس، والذي إذا تعرض للسقوط عن الشجرة فإنه لا يوجد حينها أي ثمرة، ويتكون الكأس من العديدِ من السبلات، والتي لها أهمية كبيرة جداً في حمايةِ الأجزاء الداخلية للزهرة، ومن ثم يؤدي إلى تشكيل التويج، وهو عبارة عن مجموعة من البتلات التي تمنح الزهرة اللون الجميل، وخلال هذا الحديث نرغب في التوقف عند سؤال أي أجزاء الزهرة يتكون منه الثمرة، والذي نجيب عنه في السطور الآتية.

والإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي:

  • الكأس هو جزء من الزهرة والذي يتكون منه الثمرة.
تُعتبر الثمرة هي من أهمِ ما يتم دراسته في علمِ النبات، وذلك لما لها من أهميةِ كبيرة جداً في هذا العلم، وتطرقنا للحديثِ في بدايةِ المقال أن الثمرة تمر في العديدِ من مراحلِ النمو المختلفة، والتي قد تعرفنا عليها في السطور السابقة، كما وأننا أوجزنا لكم الإجابة الصحيحة التي قد تضمن عليها سؤال أي أجزاء الزهرة يتكون منه الثمرة؟