تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية، يعرف الجهاز الدوراني في جسم الإنسان بأنه الجهاز المكون من القلب الذي يقوم بضخ الدم إلى كافة أنحاء جسم الإنسان ليمدها بالأكسجين، والأوعية الدموية هي مجموعة الأوردة والشرايين التي تستخدم لنقل الدم من القلب إلى الأعضاء أو العكس، إضافة إلى النظام الوعائي للدم المكون من مجموعة من الخلايا الحية الدموية المهمة جدا لجسم الإنسان منها خلايا الدكم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، الجهاز الدوراني من أهم أجهزة جسم الإنسان التي تتكون من دورتين الدورة الدموية الكبرى و الدورة الدموية الصغرى وفي صدد التعرف على الدورة الدموية الصغرية نتمكن من تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية.

تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية 

تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية، بقسم الجهاز الدوراني في جسم الإنسان إلى دورتين رئيسيتان وهما الدورة الدموية الكبرى والدورة الدموية الصغرى أو المسماة بالدورة الدموية الرئوية، حيث تبدأ الدورة الدموية الكبرى من الجزء الأيسر للقلب وتنقل الدم المحمل بالأكسجين إلى أنحاء جسم الإنسان ما عدا القلب والرئتين وتنقل الدم المحمل بالفضلات والغير محتوي على الأكسجين إلى الجزء الأيمن من القلب، بينما الدورة الدموية الرئوية أو الدورة الدموية الصغرى نقل الدم المفتقر للأكسجين من القلب من الجزء الأيمن له إلى الرئتين ليتم في الرئتين تبادل الغازات ويصبح الدم محمل للأكسجين ويعود مرة أخرى للقلب من جديد للجزء الأيسر، ومن صدد الحديث نجيب على السؤال التالي:

  • السؤال التعليمي: تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية
  • الإجابة الصحيحة: ينقل الدم المحمل بالأكسجين من الرئتين بعد أن تمت تبادل الغازات من خلال الأوردة والشرايين الرئوية لينتقل إلى الجزء الأيسر للقلب ويستكمل الدورة الدموية الرئوية الصغرى، وتتدفق الدم إلى الأذين الأيسر من خلال نروله بالصمام التاجي ليتم وصوله إلى البطين الأيسر، وهكذا تتم الدورة الدموية الرئوية.

الدورة الدموية الكبرى والصغرى كلتاهما ترتبطان مع بعضهما البعض وهي من العمليات المستمرة، فلقد تم تتبع مسار الدم الصحيح عبر الدورة الدموية الرئوية.