من هو مؤسس علم الجبر، علم الجبر يعني الاستكمال و المقابلة، كما أنه يعني التوازن، حيث كان هدفه هو حل المعادلات الخطية أو التربيعية عن طريق إزالة السلبيات باستخدام عملية موازنة طرفي المعادلة، وهذا هو نفس ما نفعله في علم الجبر اليوم، كما جاءت كلمة الخوارزمية في علم الجبر من اسم الخوارزمي، وفي علم الجبر برز الأثر الكبير لأحد العلماء العرب العظماء، والذي أثرت علومه في الجبر في مجال الرياضيات في كل العالم إلى يومنا هذا، وهو ما سنتحدث عنه بتوسع أكبر في طورنا المقبلة حول من هو مؤسس علم الجبر.

من هو مؤسس علم الجبر في الرياضيات

من هو مؤسس علم الجبر؟ هو عالم الرياضيات والفلك والرحالة وهو العالم العربي محمد بن موسى الخوارزمي، ولقد كان الخوارزمي عالما في بيت الحكمة ببغداد، حيث كانت هذه المجموعة مهتمة بإعادة الانخراط في العمل الرائع لليونانيين القدماء، والذي ضاع وكاد أن ينسى لعدة قرون، وبصرف النظر عن ترجمة النصوص اليونانية الكلاسيكية، فقد نشروا أبحاثهم الخاصة في الجبر والهندسة وعلم الفلك، ولم يكن العلماء ينتجون أعمالًا أكاديمية فحسب، بل كانوا يحاولون حل كافة المشاكل المتعلقة بالدعاوى القضائية والتجارة والقياس والميراث، ولقد عاش أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي في بغداد حوالي 780 إلى 850 م، وكان من أوائل الذين كتبوا عن الجبر باستخدام الكلمات وليس الحروف، وفي حوالي عام 825 كتب كتاب (حساب الجبر والمقابلة)، والذي حصلنا منه على كلمة الجبر (أي ترميم الأجزاء المكسورة)، ولقد تضمن هذا الكتاب العديد من المشاكل الكلامية، لا سيما التعامل مع الميراث، كما ساعد الخوارزمي في إنشاء استخدام واسع النطاق للأرقام الهندوسية العربية: 1 ، 2 ، 3 ، …

الأرقام العربية التي أوجدها الخوارزمي والتي حلت محل الأرقام الرومانية التي كانت شائعة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط نتيجة لانتشار الإمبراطورية الرومانية، حتى ذلك الحين، حيث كان النظام العربي أسهل بكثير في الاستخدام عند إجراء العمليات الحسابية، لأنه نظام ذو أساس 10، وهي من أكثر الأمور المؤثرة التي قام بها العالم العربي أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي.