ما هي شروط الاضحية من الغنم، إن من شعائر الله المعظمة والمسنونة في عيد الأضحى المبارك العيد الشرعي الذي فرضه الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين تخليدا لذكرى قصة إبراهيم عليه السلام وابنه إسماعيل عليه السلام عندما فداه الله سبحانه وتعالى بكبش عظيم، ففي عيد الأضحى الذي يصادف يوم العاشر من ذي الحجة من كل عام و الذي يسبقه في اليوم التاسع من ذي الحجة وقفة عرفة، كما وأن هذه الفريضة يصادفها أحد العبادات وهي ركن من أركان الإسلام وهي فريضة الحج، حيث يشرع في عيد الأضحى ذبح الأضحية من الغنم و البقر وما شرعه الدين الإسلام، فما هي شروط الاضحية من الغنم.

ما هي شروط الاضحية من الغنم 

ما هي شروط الاضحية من الغنم، إن من الشعائر التي وجب تعظيمها في عيد الأضحى هو ذبح الأضحية الواجب أن تكون من بهيمة الأنعام وهي الإبل والبقر والغنم ضأنها ومعزها لقوله تعالى: ( وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ )، وبهيمة الأنعام هي الإبل ، والبقر ، والغنم هذا هو المعروف عند العرب، فلقد وضح الإسلام مجموعة من الشروط الواضحة لكل بهيمة من بهيمة الأنعام ليتم درجها من ضمن الأضحية وليصح الضحية بها، فما هي شروط الاضحية من الغنم وهي كما يلي:

أن تكون في سن معتبرة

من المتعارف عليه أن الغنم هو الضأن والماعز والضأن هو ما يكسوه صوف أو الخراف بينما الماعز هو الذي يكسوه الشعر، والشرط في الضأن بلوغ الستة أشهر حيث يطلق عليها حينها جذعة، والشرط في الماعز أن تكون ثنية أي تبلغ عمر السنة.

ألا تكون معيبة

شروط الاضحية من الغنم خلوها من العيوب الخلقية فلا تجوز الضحية بالمعيبة، ولعل من بين العيوب أن تكون عوراء فقدت عينها، أو أن تكون عجفاء التي تقدمت في السن، أن تكون عرجاء يؤثر على مشيها، أن تكون هتماء فقدت ثناياها، وأن تكون جداء التي لا تملك في ضرعها لبن أو بتراء فقد ذيلها وقطع وغيرها من العيوب الخلقية.

أن تكون عن شخصٍ واحد

شروط الاضحية من الغنم أن لا يشترك بها أكثر من اثنين، وأن تكون هذه الأضحية ملكا له أو يملك الإذن الشرعيّ في ذبحها، أو يملك الإذن من صاحبها؛ إن لم يكُن هو مالكها.

أن يكون التضحية في الوقت المحدّد لها

من شروط الاضحية من الغنم أن يكون في وقت التضحية أي في الوقت الذي حدده الشرع ويكون بعد صلاة العيد، وينتهي بأيام التّشريق، وهي أيام الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجة ففي حال ذبح في وقت غير الوقت المحدد لا تحسب من باب الأضحية وإنما تعد صدقة.