الاستخدامات التي تدخل فيها تجارة العاج، هناك الكثير من المهن ومنها مهنة التجارة التي تختلف من حيث نوعية التجارة والمُنتجات أو الخدمات التي يتم عرضها في التجارة، كما أن التجارة من المهن المهمة في المُجتمعات وهي مهنة الأنبياء عليهم السلام، فقد كان العرب قديماً يتاجرون في مُختلف البضائع ويسلكون طُرق التجارة التي كان لديهم طُرق تجارية استراتيجية يعتمدونها في رحلاتهم التجارية، ومن التجارة التي تم البحث عنها تجارة العاج، وتساءل الكثير عن الاستخدامات التي تدخل فيها تجارة العاج.

ما هي الاستخدامات التي تدخل فيها تجارة العاج

العاج هو أحد المواد التي تتكون من أنياب الفيلة وهي التي تتواجد بشكل كبير في القارة الإفريقية والتي تشتهر بها دول أفريقيا وتوجد أيضاً العاج في مناطق الشرق من قارة آسيا وفي الدولة الهندية، والعاج هي أحد المواد التي تُعد غالية الثمن وهي التي يتم منها صناعة مفاتيح البيانو وصناعة الكرات الخاصة بالبلياردو، وهناك الكثير من التُحف والكثير من الأدوات الخاصة بالزينة يتم صناعتها باستخدام العاج، ومن الممكن العمل على نقش هذه المادة والمساهمة في الحفر للعمل على تحقيق نوع من النقوش في المادة، وقد تم استعمال العاج بشكل كبير في مُختلف الأزمنة، ولكن زاد استخدامه في القرن العشرين الأمر الذي جعل الكثير من الأنواع الخاصة بحيوانات الفيلة تقل، حيث أصبح الآن توفير حماية للفيلة التي كان في السابق يتم الحصول على العاج منها، وتم وضع الكثير من حيوانات الفيلة في محميات ليتم فيها التكاثر بالشكل الآمن.

الاستخدامات التي تدخل فيها تجارة العاج في صناعة مفاتيح البيانو وكرات البلياردو وأغراض الزينة، وهذه من أكثر الاستخدامات للعاج والتي تتميز هذه الأدوات بارتفاع سعرها، ولكن في العام 1989 م تم حظر هذه التجارة وهي تجارة العاج وفق اتفاقية سايتس بسبب زيادة الموت الذي لحقّ بحيوانات الفيلة وتم تقدير النوعيات التي تم قتلها من حيوانات الفيلة في العام 2011 م حوالي خمس وعشرين ألف فيل في قارة أفريقيا، الأمر الذي دعا لتوقيف هذه التجارة التي كان من المُتوقع انقراض الفيلة بسبب القتل المُستمر لهذه الحيوانات لأجل تجارة العاج.

وكان هناك الكثير من الصناعات التي دخلت بها مادة العاج لتصبح تجارة مرفوضة في الدولة فقد ضبطت الدولة المصرية في العام 2014 م محاولة لتهريب التماثيل وهي تماثيل تم صناعتها من العاج، وفي العام نفسه تم احباط محاولة لتهريب أكثر من ثلاثمئة كيلو من العاج في أحد الشاحنات في ميناء سفاجا المصري، وقد تم مصادرة أكثر من عشرة كيلو من العاج في أحد مطارات القاهرة، وفي العام 2011 م قد تم ضبط قرون خاصة بمادة العاج وقد تم ضبطها من خلال السلطات المصرية التي ضبطت هذه الكميات المرفوض التعامل بها بعد الغاء التجارة في مادة العاج.