الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى خاصية، هناك الكثير من الأمور التي يجب على المسلم اتباعها ومحاربه بها أوجه الفساد أو الأعمال الغير اخلاقية في المُجتمعات وخاصة الاسلامية، ومع تزايد الفتن فوجب على المسلم أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر والأمر بالمعروف أي الأمر بأوامر الله عز وجل وهي جميع الأفعال الحسنة التي على الفرد أن يقوم بها كما جاء في كتاب الله عز وجل القرآن الكريم، وتساءل الكثير الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى خاصية.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى

هناك الكثير من الأحكام الشرعية والشرائع التي وردت في القرآن الكريم وتم تفصيلها في سنة رسولنا الكريم فقد جاءت السنة النبوية للعمل على توضيح كافة  الأحكام التي لم يتم شرحها، وقد كان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كأهم الأمور الواجبة التي على المسلمين فعلها وهي من الأمور الواجبة في الاسلام والتي نص عليها القرآن الكريم والسنة النبوية، والأمر بالمعروف هو كُل فعل حسن وهو كل ما يقوم به الفرد من خير ويطمئن له الفؤاد، أما المُنكر فهو كُل عمل قبيح نهى عنه الشرع والدين وهو من الأمور المكروهة في الاسلام، والمعروف قيل عنه أنها الطاعة والمنكر هو المعصية.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى خاصية النصيحة، والتي تُعد النصيحة من الأمور الواجبة في الاسلام عند رؤية ما أنهاه الله أو رؤية شيء مكروه نهت عنه السنة النبوية والدين الاسلامي بإجماع، وقد جاء الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر بأمر يشمل لجميع ما هو موجود في الدين الاسلامي من مفاهيم وتعاليم دينية فهو شامل لمُختلف التصورات الاسلامية التي بُنيت عليها العقيدة الاسلامية والتي تحتوي على العديد من القيم التي على المسلم التحلي بها في حياته والبعد كُل البعد عن كُل ما يُغضب الرب، وفي الأمر بالمعروف يتم تقديم النصيحة كنصيحة تعكس الدين الاسلامي وتبين جميع التعاليم التي أمرنا رب الأكوان بالتحلي بها، فهي تحويل للأفكار إلى سلوكيات تندرج في الحياة الواقعية تشمل التعاليم الاسلامية التي دعا لها الله عز وجل نبيه المُصطفى محمد صلى الله عليه وسلم.

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى خاصية النصيحة كأحد أهم الواجبات التي على كُل مُسلم يعتنق الاسلام أن يقوم بها كما جاء في دين الحق، وكما قال الله عز وجل في كتابه الكريم، ( وَلْتَكُنْ مِنكم أُمَّةٌ يَدْعُونَ إلى الخَيْرِ ويَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ ويَنْهَوْنَ عَنِ المُنْكَرِ وأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ )، فأمر الله سبحانه وتعالى هُنا جميع المؤمنين التي تُعد أمر واجب وضروري يقوم به كُل مسلم في الحياة والمساهمة في نشر التعاليم الاسلامية التي حث عليها القرآن الكريم بعيداً عن كُل ما نهى عنه الشرع وضرورة اجتنابه من المُسلمين، فكان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشير إلى خاصية النصيحة كونها تتطلب المعروف في تقديم النصيحة أي أن يكون المُسلم قادر على تغيير التفكير في الشخص الذي أمامه ويُقدم له النصيحة بالحُسنى.