المنجزات العمانية البحرية في العصر الأموي، تعتبر سلطنة عمان من أحد الدول العربية التي تتميز بكونها منطقة جبلية داخل البلاد الي جانب سهل الباطنة الساحلي، وتحتل عمان الموقع الجغرافي والاستراتيجي المتميز نظرا لسيادتها علي منطقة شبه الجزيرة العربية، وتعد سلطنة عمان ثاني أكبر دولة في شبه الجزيرة العربية، وتشمل أراضي عمان طرف مسندم الذي يعتبر ذات استراتيجية مهمة ليطل علي مضيق هرمز، ويتم فصل الجزء العماني من شبه الجزيرة عن باقي البلاد من خلال أراضي دول الامارات العربية المتحدة، ويبلغ متوسط هطول الامطار السنوي في مسقط عاصمة عمان 10سم، سنتعرف في مقالنا علي المنجزات العمانية البحرية في العصر الأموي.

ما هي المنجزات العمانية البحرية في العصر الأموي؟

تعتبر سلطنة عمان من أحد الدول العربية التي تقع في الجهة الغربية من القارة الاسيوية، ويكون نظام الحكم بها ملكي مطلق، وتحتل المرتبة الثالثة من حيث المساحة في منطقة شبه الجزيرة العربية، وتتواجد سلطنة عمان في الربع الجنوبي الشرقي، وتمتد سواحل السلطنة من مضيق هرمز في الشمال وصولا الي الحدود مع اليمن، وتطل علي ثلاث بحار وهي بحر العرب، والخليج العربي وبحر عمان، ويحد سلطنة عمان دولة الامارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، ومن جهة الجنوب الجمهورية اليمنية، ومن جهة الشمال مضيق هرمز، ويحدها بحر العرب من جهة الشرق، وتصل نسبة الامطار بشكل غزير الي المناطق الجبلية وعلي وجه العموم يعتبر المناخ في سلطنة عمان حارا جدا، ودين الدولة العمانية هو الدين الإسلامي، وينتمي معظم السكان الي الطوائف السنية والاباضية، وهناك أقلية من المواطنين الهنود الذين ينتمون الي الديانة المسيحية،  وتتمثل المنجزات العمانية البحرية في التبادل التجاري بين عمان والمناطق المطلة علي المحيط الهندي، وتسعي عمان الي الحفاظ علي أمن واستقرار السواحل العمانية والبحار المحيطة، ونشر الدين الإسلامي علي سواحل فارس والهند وشرقي افريقيا.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بموضوعنا المنجزات العمانية البحرية في العصر الأموي، حيث أن النظام الأساسي في عمان بحرية ممارسة الشعائر الدينية ما دام لا تخل بالآداب العامة أو النظام.