السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة، لقد ورد في القرآن الكريم مجموعة من القصص والغزوات التي قتدها النبي صل الله عليه وسلم ضد مشركي ومعارضي الدين الإسلامي، فالقرآن الكريم هو الكتاب السماوي المقدس المنزل على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ليكن المعجزة الخالدة لسيدنا محمد ففيه قد وردت كافة الأحكام الشرعية الموضحة والمفصلة لكل ما يجب على المسلم اتباعه، فلقد وردت قصص الأنبياء و المرسلين في القرآن الكريم لنستقصي منها العبرة و العظة، ولعل من بين السور القرآنية قد شملت أحداث غزوة تبوك الغزوة التي قادها المسلمين في عهد النبي محمد صل الله عليه وسلم، ومن هذا الصدد نجيب على سؤال السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة.

السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة

السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة، غزوة تبوك هي آخر غزوة قد اشترك فيها الرسول ( صلى الله عليه و آله ) حيث أنه لم يشارك بعدها في أيّة معركة أو غزوة، جاءت تسميتها نسبة إلى الأرض التي وقعت بها، فهي تلك المنطقة الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من المملكة العربية السعودية بين الشام و المدينة المنورة، وهي تلك الغزوة التي كانت بين جيش من المسلمين وجيش من الروم البالغ عددهم أربعون ألف فارس معززين بأحدث الأسلحة و المعدات، ومن الجدير بالذكر أن عدد وعتاد المسلمين لم تكن موافقة لظروف المعركة وكانت أقل من عدد الروم فقد شارك من المسلمين ثلاثون ألف من الرجال، ولكن المعركة لم تحدث فعلا فعندما توجه جيش المسلمين إلى أرض تبوك وجد أن جيش الروم قد انسحب معلنين حيادهم عن ما يحدث، ومن الجدير بالذكر أن أحداث غزوة تبوك لم ترد بصورة واضحة وصريحة في القرآن، فوردت بدلائل، ومن خلال ما يلي نعرض إجابة السؤال التالي:

  • السؤال/السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة
  • الجواب/ سورة التوبة  

إذن السورة التي تحدثت عن أحداث غزوة تبوك, هي سورة التوبة ولم ترد نصوص قرآنية واضحة عنها.