من هو الصحابي الجليل الذي اسلم في السنه السابعه للهجره، جاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالدينِ الإسلامي، وهو آخر الأديان السماوية نزولاً على أنبياء الله عز وجل ورسله، والجدير بالذكر أنه عليه السلام قد واجه العديد من الصعوباتِ في دعوةِ الناس إلى عبادةِ الله عز وجل، ولكن الله عز وجل قد سانده بأن جعله يلتقي بالعديدِ من الأفرادِ والذين أطلق عليهم صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيثُ أن الصحابة رضي الله عنهم قد كان لهم الدور في مساندتهِ عليه السلام، والوقوف بجانبه أثناء دعوتهم إلى الدين الإسلامي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على واحدِ من صحابةِ النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك من خلالِ الإجابة على استفسار من هو الصحابي الجليل الذي اسلم في السنه السابعه للهجره.

من هو الصحابي الجليل الذي اسلم في السنه السابعه للهجره

إن الصحابة رضي الله عنهم هم أولئك الأفراد الذين قد اصطفاهم الله عز وجل من بين البشر لأن يلتقوا ببني الله محمد صلى الله عليه وسلم، وهم الذين قد أمنوا بما جاء به، وماتوا على الإسلام، والجدير بالذكر أن الصحابي الجليل الذي اسلم في السنه السابعه للهجره كان هو الطفيل بن عمرو الدوسي، وهو من أوائل السابقين إلى الإسلام، وحسب ما جاء في كُتب السيرة النبوية الشريفة أن الصحابي الجليل الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه قد أسلم قبل الهجرة النبوية بمكة  المكرمة، وذلك في السنة السابعة من البعثة النبوية، وقد كان سيدًا من سادة العرب، حيثُ أنه قد كان سيد قبيلة دوس في الجاهلية وشريف من أشراف العرب المرموقين، والذي قد شارك مع النبي عليه السلام في العديدِ من الغزوات والمعارك الإسلامية المُختلفة، كما وأنه قد لحق الرسول عليه السلان بالمدينة، وذلك بعد معركة أحد وقد أقام في هذه المدينة، وتجدر الإشارة هُنا إلى أنهِ قد توفي في حروب الردة، حيثُ أنه قد توفي رضي الله عنه في معركة اليمامة.

تعرفنا خلال السطور على من هو الصحابي الجليل الذي اسلم في السنه السابعه للهجره، وهو واحد من أهمِ صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما وأنه قد كان من سادة قريش، ومن أشراف العرب، حيثُ  أن الصحابي الجليل الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه كان له الدور في المحافظة والدفاع عن الدين الإسلامي.