المدة الزمنية لعصر الخلافة الراشدة، هُنالك العديد من الخلفاتِ الإسلامية التي قد مرت في تاريخ الدولة الإسلامية، ولعل من أهمِ تلك الخلافات هي الخلافة الراشدة أو ما يُطلق عليها باسم الخلافة الراشدية أو دولة الخلفاء الراشدين، والجدير بالذكر أن الخلافةَ الراشدة هي تلك الخلافة الإسلامية والتي قد أقيمت بعد وفاة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، والتي قد مر عليها العديد من الخلفاءِ الذين أطلق عليهم الخلفاء الراشدين، وخلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن هذه الخلافة الإسلامية، كما وأننا سوف نتعرف على المدة الزمنية لعصر الخلافة الراشدة، والتي قد تكرر البحث عن الإجابة له.

المدة الزمنية لعصر الخلافة الراشدة

الخِلافةُ الرَّاشِدَة، أو الخِلافةُ الراشِدِيَّة، أو دولةُ الخُلَفاءُ الرَّاشِدين هي من تلك الخلافة التي قد جاءت عقب وفاة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وذلك في يوم الاثنين 12 ربيع الأوَّل سنة 11هـ، والذي يوافق ميلادياً 7 يونيو سنة 632م، والجدير بالذكرِ أن الخلافة الراشدة هي الخلافة الوحيدة والتي لم يكن فيها الحكم بشكل وراثي، وإنما كان يتم اتباع مبدأ الشورى، على العكسِ من باقي الخلافات الإسلامية الأخرى والتي قد كان فيها الحكم قائمًا على التوريثـ، ويتوجب التنويه هُنا إلى أنه قد توالى على حكم الدولة أربع خُلفاء من كِبار الصحابة رضي الله عنهم، وهم المبشرين بالجنة، كان أسماء الخلفاء الراشدين هم أبو بكر الصدّيق وعُمر بن الخطَّاب وعُثمان بن عفَّان وعليّ بن أبي طالب، إضافة إلى الحسن بن عليّ بن أبي طالب، ولكن قد كانت فترة حُكمه قصيرة جداً، ومما لا شك فيه أن الخلفاء الراشدين قد اتصفوا بالعديدِ من الصفات الحسنة، فهم اتصفوا بالزهد، والتواضع، وخلال هذا الحديث نرغب في التوقفِ عند سؤال المدة الزمنية لعصر الخلافة الراشدة، والذي سوف نتعرف على الإجابة له، حيثُ كانت هذه الإجابة هي عبارة عن ما يأتي:

  • 31عام.

تعرفنا ضمن هذا المقال على واحدةِ من أهمِ الخلافات الإسلامية إلا وهي الخلافة الراشدة، وهي تلك الخلافة التي قد جاءت بعد وفاة نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم مباشرة، والتي قد تولى الحكم بها العديد من الخلفاءِ المسلمين، والذين يُطلق عليهم الخلفاء الراشدين، ولعل من أهمهم هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وهم العشرة المبشرين في الجنة، وفي هذه المقالة تعرفنا على إجابة استفسار المدة الزمنية لعصر الخلافة الراشدة.