الفرق بين الغترة والشماغ، هُنالك العديد من المصطلحاتِ التي قد تضمنت عليها قواميس ومعاجم اللغة العربية، والتي قد اختلفت وتنوعت في المعاني لها، والجدير بالذكر أن هذه المصطلحات هي من المصطلحاتِ التي قد عُرفت منذ القدم في العديدِ من الدولِ العربية، والتي لا زالت معروفة إلى يومنا هذا، ولعل من أهمِ تلك المصطلحات هي مصطلح الغترة والشماغ، ويتوجب التنويه هُنا إلى أن هُنالك الكثير من الأفراد الذين يعتقدوا أن هذين المصطلحين يحملان نفس المعنى، ولكنهما في القواميس العربية يأتيان مختلفان في معانيهم، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن الفرق بين الغترة والشماغ.

ما الفرق بين الغترة والشماغ

إن مصطلحي الغترة والشماغ هما من ضمنِ المصطلحات التي قد عُرفت في دولِ الخليج العربي منذ القدم، والتي قد اختلف كل منها في معناه، والجدير بالذكر أن هُنالك العديد من الأفرادِ الذين يسكنوا خارج دول الخليج العربي أن الغترة البيضاء هي نفس الشماغ الأبيض، وأنه لا يوجد هُنالك فرق بينهما سوى الاسم، ولكن هذا الاعتقاد هو خاطئ ولا صحة له، حيثُ أنه هُنالك فرق واضح بين كل من الغترة والشماغ في العديدِ من الأمور، ولعل من أهمها هي نوعية القماش وسمك القماش والزخرفة والحجم، كما أن الشماغ قد تميز بالحجم الأكبر بالنسبة للغترة البيضاء، وعلى خلافِ من الغترة فإنها تأتي بحجم أصغر من الشماغ، كما وأنها تأتي أخف في نوعية القماش، والجدير بالذكر أن كل من الغترة والشماغ يشتركان في أنهما لباس لرأس الرجل، والذي يأتي مصنوع من القطن أو الكتان الذي يكون مزخرف، وتأتي كل منهما على شكل مربع، ولكن الرجل يرتديها على شكل مثلث وذلك من خلال استخدام الطاقية، والتي يتم وضعها على رأس الرجل مباشرة، ومن ثم يتم وضع العقال فوق العترة البيضاء أو الشماغ، ومن ضمن الفروق بينهما أن الغترة هي عبارة عن الوشاح الأبيض الطويل والذي يتم وضعه على الرأس خالياً أو مع العقال ويضعه خالياً أكثرهم شيوخ وعلماء الدين أو نهّامين البحر، وهُنالك نوعين منه إلا وهي البيضاء والحمراء التي تُسمى “الشماغ” وهي ليست حمراء لكن منقطة بالأحمر.

تعرفنا خلال سطور هذا المقال على الفرق بين الغترة والشماغ، حيثُ أن كل منهما هي من اللباس للرجل على رأسه، وهُنالك فرق فيما بينهم والذي قد تعرفنا عليه بالتفصيل في السطور السابقة، فهما لا يحملان نفس المعنى.