الصحابي الذي لقب بحب الرسول، صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم هم من آمنوا بالرسول محمد صل الله وعاشوا معه وماتوا على الإسلام، فلقد حظي صحابة رسول الله على مكانة كبيرة جدا في الإسلام، فلقد آمنوا برسول الله ودافعوا عن الدين الإسلامي وشاركوا في الكثير من المعارك والغزوات، فلقد أحبهم رسول الله صل الله عليهم وسلم وكانت لهم المكانة الكبيرة في قلب الرسول صل الله عليه وسلم، فقد كان من بين صحابة رسول الله أكثرهم قربا لقلب النبي صل الله عليه وسلم وحاز بمكانة كبيرة في قلب الرسول وإنها لمكانة عظيمة وكرامة كبيرة أن يحظى الإنسان بحب أشرف الخلق والمرسلين رسول الأمة، ومن صدد الحديث نتوجه فيما يلي للتعرف على من هو الصحابي الذي لقب بحب الرسول.

من هو الصحابي الذي لقب بحب الرسول 

الصحابي الذي لقب بحب الرسول، من كرامات المرء أن يحظى بمكانة كبيرة جدا في قلب سيد الخلق وأشرف الناس النبي محمد صل الله عليه وسلم، فالصحابي الجليل الذي حظي بمكانة كبيرة جدا في قلب النبي صل الله عليه هو الصحابي الكريم “زيد بن حارثة” فلقد ورد اسمه في القرآن الكريم في سورة الأحزاب، حيث قال تعالى  ((فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا)).

من هو أسامة بن زيد حب رسول الله

من هو أسامة بن زيد حب رسول الله حب رسول الله هو الصحابي الجليل زيد بن الحارثة، وهو الصحابي الجليل مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، زيد بن حارثة بن شراحيل بن كعب بن عبد العزى بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عامر بن عبدود بن عوف بن كنانة بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن ثعلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة الكلبي القضاعي.

وبهذا نكون توصلنا لختام مقالتنا بعد التعرف على الصحابي الذي لقب بحب الرسول هو زيد بن الحارثة الوحيد الوارد ذكر اسمه في القرآن الكريم.