سبب وفاة علي اكبر محتشمي، هناك العديد من الشخصيات المهمة والبارزة التي من شأنها الظهور بصورة فعالة في عمليات البحث الاولي في كافة محركات البحث عبر شبكات الانترنت، ويعد علي اكبر من أحد الشخصيات المهمة والنشطة في الثورة الإسلامية الإيرانية خلال عام 1979 ميلادي، وأصبح في وقت لاحق يترأس منصب وزير داخلية جمهورية ايران الإسلامية، ويعد علي أكبر محتشميبور أو محتشمي بكونه المؤسس الرئيسي لحزب الله في الدولة اللبنانية، ويعتبر من أحد العناصر الراديكالية التي تدعو الي تصدير الثورة في التسلسل الهرمي الإيراني، وقد فقد يده اليمني أثناء محاولة اغتيال استهدفت محتشمي عندما كان يفتح كتاب محمل بالمتفجرات، سنتعرف علي سبب وفاة علي اكبر محتشمي.

من هو علي أكبر محتشمي ويكيبيديا

يعد علي اكبر من احد الشخصيات المهمة التي تحظي بالمكانة والاهمية في حركات الاصلاح، ودرس علي اكبر في مدينة النجف العراقية المقدسة، وقضي معظم الوقت مع المعلم آية الله الخميني، ورافق معلمه في فترة المنفي في كلا من فرنسا والعراق، وقام علي أكبر علي تأسيس جماعة مسلحة مع محمد منتظري ابن آية الله علي المنتظري في سوريا ولبنان وذلك بهدف تسهيل عمل حركات التحرير في البلدان الإسلامية، ويبلغ علي اكبر محتشمي ما يقارب 75 عاما، ويمتلك علي سجل في وزارة الداخلية في الحكومة الثانية لمير حسين موسوي وفي الدورتين السادسة والثالثة من البرلمان، وكان عضوا في المجلس المركزي لأهم هيئة سياسية إصلاحية، وهي عبارة عن جمعية رجال الدين المناضلين وكان رئيسا لحملة كروبي في انتخابات 2005، ورئيس حملة مير حسين موسوي خلال عام 2009 ميلادي، وشغل علي اكبر منصب السفير الإيراني في سوريا، ثم أصبح وزير الداخلية الإيراني.

ما هو سبب وفاة علي اكبر محتشمي

يعتبر علي أكبر من أحد المنافسين الأقوياء لجميع النفوذ الغربي في العالم الإسلامي، ويعتبر محتشمي من مؤيدين الرئيس الإصلاحي الإيراني محمد خاتمي الذي عرف بالدفاع عن حرية التعبير والحقوق المدنية، حيث أن علي اكبر محتشمي تعرض الي محاولة اغتيال تتمثل في عام 1984 تلقي قطعة تحتوي علي كتاب عن الأماكن المقدسة الشيعية عندما كان يعمل سفيرا إيرانيا في دمشق، وتفجرت يده وأصابته بجروح خطيرة أثناء انفجار العبوة، حيث أن وسائل الاعلام الإيرانية أعلنت وفاة علي أكبر محتشمي مؤسس حزب الله اللبناني عن عمر 75 عام، وسبب الوفاة أثر اصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 18، حيث أن الحالة الصحية تدهورت وتم نقله الي العناية في أحد مشافي العاصمة طهران وتوفي في السابع من شهر يونيو عام 2021 ميلادي.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي سبب وفاة علي اكبر محتشمي، حيث أن علي أكبر لعب الدور المحوري عندما كان سفيرا في سوريا في تشكيل حزب الله الشيعي اللبناني الذي يعمل في اطار إدارة حركات التحرير الإسلامي التي يديرها حرس الثورة الإسلامية الإيراني، وأشرف علي اكبر علي تشكيل حزب الله ودمجه في الحركات الشيعية الراديكالية القائمة