كيف وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣، تميزت فريدا كاهلو بأعمالها الفنية المميزة فلم تدخر جهداً ولم تتواني عن نثر إبداعها وجمال ريشتها على اللوحات الفنية المختلفة التي تحمل دلالات ومعاني متنوعة، فقد برز الحس الفني لديها منذ نعومة أظافرها، حيث نشأت في أسرة لديها من الإبداع والفن الكثير، كما تلقت دعماً كافياً من محيطها للاستمرار والمواصلة في إنجاز اللوحات الفنية على الرغم من المحطات الصعبة التي مرت بها، والحالة الصحية التي عصفت بها وأودت بها إلى سرير المشفى، وفي هذا المقال سنقدم لكم معلومات حول كيف وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣.

من هي فريدا كاهلو ويكيبيديا

لقد كان ميلاد فريدا كاهلو في السادس من شهر يوليو سنة 1907م في المكسيك، لذلك فإنها تحمل الجنسية المكسيكية على الرغم من أن والدها ألماني الأصل، وقد هاجر والدها في وقت سابق إلى المكسيك نظراً لأصل أمه المكسيكي، تميز والدها بالتقاطه صور مبدعة فقد كان من أبرز المصورين الألمان، أمضت فريدا كاهلو طفولتها وشبابها في منطقة لا كاسا ازول، أُصيبت فريدا في سن مبكرة بشلل الأطفال لكن هذا لم يوقفها أو يعيق رغبتها في إكمال حياتها فقد كانت طالبة واعدة، التحقت بكلية الطب إلى أن تعرضت لحادث حافلة في سن الثامنة عشر، ما خلّف لديها آلام ومشاكل صحية مدى الحياة، وخلال الفترة التي قضتها في المشفى عادت إلى شغفها وحبها للفن.

فريدا كاهلوا  كانت تحب الرسم والطبيعة منذ طفولتها، وحرصت على استعراض موهبتها في الرسم العميق، وتميزت برسم الصور الذاتية، تعتبر من أشهر الرسامات في المكسيك، وأبرز الفنانات على مستوى العالم، وقد أصبح منزل عائلتها في كويواكان – متاح الآن للجمهور باسم متحف فريدا كاهلو.

كيف وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣

تعتبر فريدا كاهلوا رسامة مكسيكية تميزت بصورها المتعددة، فقد زادت شهرتها من تنوع صورها فقد كانت ترسم صوراً ذاتية، بالإضافة إلى الأعمال الفنية المستوحاة من الطبيعية والتحق المكسيكية المستوحاة من ثقافة المكسيك الشعبية، وظفت أسلوباً لاستكشاف الهوية في فنها ورسوماتها،  وتناولت مواضيع متعددة في لوحاتها، فقد عبرت عن الطبقة والعرق في المجتمع المكسيكي، وفترة ما بعد الاستعمار، كما أن الغالب على لوحات فريدا كاهلوا وجود عناصر قوية في السيرة الذانية والواقعية التي يشوبها الخيال، عدا عن الانتماء للفترة التي تقع بعد ثورة مكسيكايوتل الداعية إلى تحديد هوية مكسيكية.

لقد أُطلق على فريدا كاهلوا وصف السريالية أو الواقعية السحرية، وقد عُرف عنها أنها قامت برسم تجربتها في ألم مزمن، وحول كيف وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣، فقد وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣ في أعقاب تدهور وضعها الصحي بشكل كبيرنتيجة لتعرض قدمها اليمني للغرغرينا، فقد مكثت في المشفى قرابة تسعة أشهر، وعلى الرغم من الوضع الصحي السيء إلا أنها استمرت في ممارسة عملها وأُقيم لها أول معرض فني في المكسيك عام 1953 م وكانت حينها طريحة الفراش لكنها لم تفوت حضور هذه المناسبة فقد كانت لديها سرير ذو أربعة أعمدة في المعرض وذهبت في سيارة إسعاف.

كيف وصلت frida kahlo الى معرضها الفردي الاول والوحيد عام ١٩٥٣ ؟ إن الوضع الصحي الذي لازم أيامها الأخيرة لم يدم طويلاً فقد توفيت الفنانة المكسيكية والرسامة الشهيرة فريدا كاهلو في الثالث عشر من شهر يوليو من سنة 1954م بعد أقل من عام على معرضها الفني الأول والوحيد.