ما هي الخصخصة في التعليم، لقد توجهت المملكة العربية السعودية للعمل على خصخصة مجال التعليم منذ العديد من السنوات وذلك رغبة في رفع الكفاءات الخارجة من العملية التعليمية ورقد سوق العمل المحلي لكافة الخبرات والمهارات التي يحتاجها في ظل المنافسة الدارجة مع القطاعات الخاصة، حيث تعرف الخصخصة على أنها عبارة عن انتقال بعض المؤسسات الحكومية من الملكة العامة إلى الملكية الخاصة، ولقد شمل نظام الخصخصة العديد من القطاعات ولعل من بين القطاعات قطاع التعليم، فكمل لنظام الخصخصة إيجابيان أيضا له العديد من الأضرار، ومن خلال ما يلي نتعرف على ما هي الخصخصة في التعليم.

ما هي الخصخصة في التعليم 

ما هي الخصخصة في التعليم، الخصخصة بصورة عامة هي نقل المؤسسات الحكومية التعليمية من الملكية العامة إلى الملكية الخاصة، بينما في التعليم يعني  أن المؤسسات الخاصة بدأت تشارك بالشكل الفعال في المسؤوليات التعليمي التي كانت الدولة فقط هي من تديرها وتتحكم بها، ووجب التنويه أنه لا يعني بالضرورة انتقال ملكية خدمات التعليم إلى القطاع الخاص بصورة كاملة كما هو في الكثير من القطاعات الأخرى.

أهداف الخصخصة في التعليم

لقد سعت المملكة العربية السعودية إلى الخصخصة في التعليم لتحقيق الأهداف التالية:

  • تحسين كفاءة المخرجات التعليمية من خلال رفع معدل التنافس بين المؤسسات التعليمية في القطاعات الخاصة.
  • تقليل نفقات الدولة و الميزانية التي تمنحها لقطاع التعليم، واستثمار الأرباح في إنشاء العديد من المشاريع لتطوير الخدمات العامة.
  • استقطاب رؤوس الأموال الخارجية للاستثمار في المجال التعليمي.

أنواع الخصخصة في التعليم 

لقد تعددت أنواع الخصخصة في التعليم، ولعلما من هنا نوضحها:

  • الخصخصة الكاملة للتعليم: أي انتقال كافة مسؤوليات التعليم ومؤسساته من الملكية العامة إلى ملكية القطاع الخاص بالكامل
  • الخصخصة الجزئيّة للتعليم: شكل من أشكال الخصخصة في التعليم والذي يعني انتقال مسؤوليات القطاع التعليمي إلى القطاع الخاص بالمشاركة مع القطاع الحكومي التابع للدولة.
  • الخصخصة المشروطة للتعليم: من أشكال الخصخصة في التعليم ويعني انتقال مسؤوليات التعليم إلى القطاع الخاص بناء على مجموعة من الشروط يتم الاتفاق عليها وتحديدها مع القطاع العام الحكومي.

إيجابيات الخصخصة في التعليم

نظام الخصخصة في التعليم له العديد من الإيجابيات، ومن بينها:

  • المنافسة: يزيد نظام الخصخصة في التعليم من مستويات المنافسة بين مختلف القطاعات الخاصة الأمر الذي يساهم في تطوير وابتكار الآليات الحديث للتعليم بزيادة الكفاءات التعليمية بشكل واضح.
  • توفير فرص عمل: تؤدي الخصخصة في التعليم إلى زيادة فرص عمل الأشخاص ذوي الخبرات والكفاءة العالية، وتوفر فرص عمل للسكّان المنطقة الخاصّة بالمؤسّسة التّعليميّة.
  • تخفيض الضّرائب: تقلل من نفقات الدولة أي تقلل من قيمة الضرائب التي تفرضها الدولة على المواطنين لتغطية الميزانية.

أضرار الخصخصة في التعليم

كما وأن للخصخصة إيجابيات أيضا لديها الكثير من الأضرار، ومن بين أضرار الخصخصة في التعليم ما يلي:

  • انخفاض الشّفافيّة: قد تؤدي بصورة كبيرة جدا إلى ارتفاع قضايا الرشوة و الفساد في المؤسسات الحكومية التي تهدف إلى جمع الأموال.
  • انخفاض مستويات الخدمة:
  • تظهر في حال الخصخصة بالتعليم بشكل كامل نتيجة لضمان الحصول على كافة الأـرباح التعليمية بناء على ما جاء في العقد دون وجود أي منافس على الأموال وعلى الأرباح.
  • ارتفاع تكاليف التعليم: كون أن أهداف المؤسسات الخاصة دوما الربح بصورة عامة وبالتالي تكاليف المؤسسة التعليمية تزداد ليتمكن القطاع الخاص من جني الأموال.

ما هي الخصخصة في التعليم هو نقل المسؤوليات التعليمية من القطاع الحكومي للقطاع الخاص الأمر الذي يزيد من تكاليف المؤسسات التعليمية على الرغم من إيجابيات العملية إلا أن لها الكثير من السلبيات.