كم عدد المجالات الفرعية في المجال الثانوي d، تعد مستويات الطاقة على أنها مدارات وهمية متعلقة بعملية ترابط اثنان من الأجسام كما يحدث في ترابط الإلكترون مع الذرة وذلك بطريقة دورانية حول النواة، وذلك وفق ما جاء في علم الفيزياء وميكانيكا الكم، وعادة ما يتم استعمال مفهوم غلاف الطاقة في التوزيع الإلكتروني للإلكترونات داخل أي ذرة أو أي جزئ، حيث يتواجد الإلكترون في حالات معينة في مدار محدد، إن ذرات العناصر تتألف من نواة وإلكترونات موزعة في مستويات فراغية، في سياق دراسة التوزيع الإلكتروني من مبحث الفيزياء نقدم لكم سؤال اختار كم عدد المجالات الفرعية في المجال الثانوي d.

اختار كم عدد المجالات الفرعية في المجال الثانوي d

  • مجال واحد.
  • ثلاث مجالات.
  • خمس مجالات.
  • سبع مجالات.

إن الإجابة الصحيحة على سؤال اختار كم عدد المجالات الفرعية في المجال الثانوي d هو ثلاث مجالات، إن تعبئة الإلكترونات وتوزيعها على مستويات الطاقة يتم وفق نمط محدد يبدأ بتعبئة مستوى الطاقة s حيث يكتمل بإلكترونين فقط ولا يتسع لأكثر من ذلك، وعند اكتمال المستوى s في أي مدار يتم تعبئة مستوى الطاقة الذي يليه والمتمثل بالمستوى p بستة إلكترونات تتوزع على المستويات الفراغية الثلاثة Pxو Py وPz، وهكذا تستمر التعبئة بدءاً من المدار الأول ثم المدار الثاني ثم المدار الثالث ثم المدار الرابع، ويتم بعدها تعبئة مستوى الطاقة d بعدد من الإلكترونات يصل إلى عشرة إلكترونات، وبعد تعبئة المستوى d بالإلكترونات يتم تعبئة المستوى الذي يليه وهو المستوى f بأربعة عشر إلكتروناً.

إن النمط الذي يسير عليه في توزيع الإلكترونات على مدارات الطاقة يكون كما يلي :(1s، 2s، 2p، 3s، 3p، 4s، 3d، 4p، 5p، 6s، 4f، 5d، 6p، 7s، 5f)؛ يُذكر أن عدد الإلكترونات التي يمكن للمستوى s حملها هي اثنان فقط، أما المدار p يحتمل ستة إلكترونات كحد أقصى، وكذلك يحمل المدار d  عشرة من الإلكترونات ولا يتسع لأكثر من ذلك، أما مدار f  يستطيع حمل أربعة عشر من الإلكترونات.

كم عدد المجالات الفرعية في المجال الثانوي d، إن الذرة هي الوحدة البنائية والتركيبية للمادة على اختلاف نوعها، ولا يمكن ن تنقسم الذرة لجزيئات أصغر منها، تتركز كتلة الذرة في نواتها حيث تتألف نواة الذرة من نوعين من الجسيمات هما : البروتونات ذات الشحنة الموجبة، والنيوترونات ذات الشحنة المتعادلة، وتكون كتلتهما أكبر من كتلة الإلكترون بمقدار 1084 مرة، أما الإلكترونات خفيفة الوزن ذات الشحنة السالبة فإنها تدور حول النواة في مدارات ومستويات فراغية يقل انجذابها وارتباطها بالنواة كلما ابتعدت عنها، وكلما اقتربت من النواة كان ارتباط الإلكترونات بالنواة أقوى وكان فقدها أصعب.