ما اسم الميقات الذي احرم منه المسلمين عندما خرجوا من المدينة الى مكة يريدون العمرة، لم يكن الحج موجوداً منذ ظهور الدين الإسلامي، فحتى سائر العبادات الأخرى التي يؤديها المسلمون كالصلاة والصوم لم تكن موجودة في بداية نزول الوحي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلا أنها بدأت بالنزول تدريجياً، فكان أولها هو الصلاة التي نزل الأمر بأدائها على النبي عليه السلام وهو في السماوات العلا في رحلة الإسراء والمعراج، وتلاها الأمر بصيام شهر رمضان، ومن بعدها جاء الأمر بأداء مناسك الحج، فالدين الإسلامي تدرج في فرض العبادات على المسلمين ولله عز وجل حكمته في ذلك ، وهنا سنتعرف على ما اسم الميقات الذي احرم منه المسلمين عندما خرجوا من المدينة الى مكة يريدون العمرة.

من اين يحرم من كان من خارج حدود الحرم دون المواقيت

الميقات المكاني هو المكان الذي يحرم منه المسلمون الذين سيتوجهون إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة أو مناسك الحج، ولقد حدد النبي محمد صلى الله عليه وسلم للصحابة الكرام الميقات الخاص بالمدينة المنورة، لكي يحرموا منه قبل التوجه إلى مكة المكرمة، وهو ميقات ذو حليفة، وترجع تسميته بهذا الاسم إلى كثرة أشجار الحلفاء في المنطقة، وهو يعتبر أبعد المواقيت مسافة عن مكة المكرمة، وهو على مقربة من المدينة المنورة، إلا أنه ومع تطور العمران وامتدادها في وقتنا الحالي فإن ميقات ذو حليفة أصبح موصولاً بالمدينة المنورة.

ماهو ميقات أهل المدينة

كانت الحكمة الإلاهية في تحديد ذو حليفة كميقات للمسلمين من المدينة المنورة هو الربط بين المسجد النبوي والمسجد الحرام، فلا يكاد المسلم يودع مسجد النبي حتى يستقبل ما يشير إلى بيت الله الحرام، وهو سبيل للتقارب والتواصل بين الحرمين الشريفين، وتوجد في ذو حليفة أبار تنسب إلى علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وتسمى آبار علي، كما حدد النبي صلى الله عليه وسلم مواقيت الإحرام لكل المناطق في قوله عليه الصلاة والسلام: (إنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وقَّتَ لأهْلِ المَدِينَةِ ذَا الحُلَيْفَةِ، ولِأَهْلِ الشَّأْمِ الجُحْفَةَ، ولِأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ المَنَازِلِ، ولِأَهْلِ اليَمَنِ يَلَمْلَمَ، هُنَّ لهنَّ، ولِمَن أتَى عليهنَّ مِن غيرِهِنَّ مِمَّنْ أرَادَ الحَجَّ والعُمْرَةَ، ومَن كانَ دُونَ ذلكَ، فَمِنْ حَيْثُ أنْشَأَ حتَّى أهْلُ مَكَّةَ مِن مَكَّةَ).

في الحديث الشريف السابق نجد إجابة السؤال ما اسم الميقات الذي احرم منه المسلمين عندما خرجوا من المدينة الى مكة يريدون العمرة؟ وهو ميقات ذو الحليفة، حيث يقوم من أراد أداء الحج والعمرة من أهل المدينة المنور أو الزوار فيها بالإحرام عند ميقات ذو الحليفة، فيتوضأ المسلم فيه ويؤدي ركعتين من النوافل حيث يستحب الصلاة عند ميقات ذو الحليفة أسوة بنبي الله صلى الله عليه وسلم عندما خرج مع صحابته من المدينة المنورة إلى المسجد الحرام قاصداً أداء العمرة.