اين تحدث التفاعلات الضوئية واللاضوئية، تعتبر عملية البناء الضوئي عملية خاصة بالكائنات الحية المُنتجة للغذاء، وأبرز ما يميز هذه الكائنات هو وجود صبغة الكلوروفيل الخضراء والبلاستيدات الخضراء في تركيبها، وتنحصر الكائنات المُنتجة في كافة أنواع النباتات، وجميع أنواع الطحالب، والبكتيريا الخضراء المزرقة، وهي الكائنات التي تستطيع صنع غذائها بنفسها وهذا ما يجعلها بداية السلاسل الغذائية، كما يلزم لإتمام عملية البناء الضوئي وجود الضوء بالإضافة إلى وفرة الماء وغاز ثاني أكسيد الكربون من أجل صنع النبات لغذائه، وفي سياق دراسة التفاعلات الضوئية واللاضوئية من مبحث العلوم نقدم لكم الإجابة على سؤال اين تحدث التفاعلات الضوئية واللاضوئية.

حل سؤال اين تحدث التفاعلات الضوئية واللاضوئية

تنقسم عملية البناء الضوئي إلى قسمين هما : التفاعلات الضوئية والتفاعلات اللاضوئية، حيث أن التفاعلات الضوئية تستخدمها النباتات والكائنات المُنتجة في تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تُختزن على صورة جزيئات كربوهيدراتية، تتكون من ثاني أكسيد الكربون والماء  وتُطلق غاز الأكسجين، وتقوم بهذه العملية غالبية النباتات ومعظم الطحالب وبعض أنواع البكتيريا، كي تساهم في المحافظة على ثبات نسبة الأكسجين في الغلاف الجوي.

أما التفاعلات اللاضوئية عملية إنتاج التيار الكهربائي في المادة بواسطة تفاعلات لا ضوئية، وهذه التفاعلات مرتبطة بالتأثير الكهروضوئي وذلك من خلال امتصاص درجات الحرارة مما يثير الإلكترون ويمكن أن يحدث في الضوء أو الظلام.

  • اين تحدث التفاعلات الضوئية واللاضوئية ؟ تحدث التفاعلات الضوئية في الجرانا في البلاستيدات الخضراء، بينما تحدث التفاعلات اللاضوئية في الستروما في منطقة لحمة البلاستيدات الخضراء.

إن التفاعلات الضوئية تحدث في الجرانا في البلاستيدات الخضراء عند سقوط الضوء فتكتسب إلكترونات ذرات جزئ الكلوروفيل فتكتسب طاقة، وتتحرك من مستويات الطاقة الأقل نحو الأعلى، وتختزن الطاقة على صورة طاقة كيميائية أما عند تحرر الطاقة المختزنة فإنها تهبط نحو مستويات طاقة أدنى، فيصبح الكلوروفيل غير نشط، ويصبح قادر على امتصاص الضوء من جديد لإجراء تفاعلات ضوئية.

أما التفاعلات اللاضوئية تحدث في الستروما في البلاستيدات الخضراء بوجود أنزيمات ضرورية، تعمل على اتحاد غاز ثاني أكسيد الكربون مع الهيدروجين وتثبيته على مركب  NADP H2، بمساعدة الطاقة المختزنة في جزئ ATP الضروري من أجل حدوث التفاعلات اللاضوئية، وهو مركب ناتج من التفاعلات الضوئية، مما يؤدي إلى تكوين المواد الكربوهيدراتية، وكثيرا ما يتم استخدام ناتج التفاعلات الضوئية في التفاعلات اللاضوئية.

اين تحدث التفاعلات الضوئية واللاضوئية، يحدث نوعي التفاعل هذه في البلاستيدات الخضراء لكن التفاعلات الضوئية موقعها في الجرانا بينما يكون مكان حدوث التفاعلات اللاضوئية في الستروما.