حكم من سلم تسليمة واحدة في الصلاة، نحن لا نري أنفسنا في هذه الحياة البشرية دون التذلل والخضوع بالعبادة الي الله سبحانه وتعالي، حيث أن الصلاة تعتبر من أحد أركان الإسلام الخمسة، ولا يمكن أن يقوم ايمان الانسان المسلم الا بالصلاة وتأدية الزكاة وصوم رمضان، وتعرف الصلاة في اللغة بكونها الدعاء، وذلك لقول رسول الله صل الله عليه وسلم ” اذا دعي أحدكم الي طعام فليجب فان كان مفطرا فليأكل، وان كان صائما فليصلي” أي فليدعو لهم، بينما تعرف الصلاة في الاصطلاح علي أنها كل ما جاء في الشرع من أفعال مخصوصة بنية خاصة، ويتم افتتاح الصلاة بالتكبير وختامها بالتسليم، سنتعرف في مقالنا علي حكم من سلم تسليمة واحدة في الصلاة.

ما هو حكم من سلم تسليمة واحدة في الصلاة

تعرف الصلاة علي أنها عبارة عن قول وفعل يتم افتتاحها بالتكبير وختامها بالتسليم، ويوجد للصلاة تسليمتان، حيث أن الشافعي والحنبلي والمالكي ذهبوا الي أن التسليمة الاولي عبارة عن ركن من أركان الصلاة لا يمكن للمسلم الخروج من الصلاة الا بأدائها، والدليل في ذلك قول رسول الله صل الله عليه وسلم ” مفتاح الصلاة الطهور، وتحريمها التكبير، وتحليلها التسليم، ولا صلاة لمن لم يقرآ بالحمد وسورة، في فريضة أو غيرها، بينما التسليمة الثانية فهي سنة مستحبة لدي الامامين الشافعي ومالك، وهي رواية عن الامام أحمد، والدليل علي ذلك أن الدخول الي الصلاة يكون بتكبيرة واحدة وكذلك الخروج منها تكون بتسليمة واحدة، حيث أن المهاجرين كانوا يخرجون من الصلاة بتسليمة واحدة، وذهب الحنابلة الي أن التسليمة الثانية ركن من أركان الصلاة، والدليل في ذلك قول رسول الله صل الله عليه وسلم ” وانما يكفي أحدكم أن يضع يده علي فخذه، ثم يسلم علي أخيه من علي يمينه وشماله”، بينما الحنفية ذهبوا أن كلا التسليمتين يعتبران سنة من سنن الصلاة.

ألفاظ التسليم في المذاهب الأربعة

يذكر أن التسليمتين لدي المذهب الحنفي تعتبران سنة من سنن الصلاة يعني ذلك أنها ليست من الأركان ولا من الواجبات، ويكون الخروج من الصلاة في قيام المصلي بأي عمل ينافي الأعمال في الصلاة مثل الكلام وغيرها من الاعمال، حيث أن الفاظ التسليم لدي من قالوا بفرضية التسليم، وذهب المالكية والشافعية الي اقتصار المصلي علي قول السلام عليكم وتجزئه ويحكم علي الصلاة بالصحة، وذلك اللفظ مثل سلامي عليك أو سلام عليك لا يجزئ المصلي بل يحكم علي صلاته بالبطلان، وذهب الحنابلة الي وجوب قول السلام عليكم ورحمة الله” ولا يجزئه غير ذلك.

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا علي كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بموضوعنا حكم من سلم تسليمة واحدة في الصلاة، حيث أن الصلاة تعتبر من أحد الأركان الرئيسية التي يقوم عليها الدين الإسلامي الحنيف، ولا يمكن قيام ايمان الانسان المسلم الا بتأدية الصلاة.