رمز ثقافي وتراثي يعبر عن هوية المملكة وتدل على الحيوية والنماء والرخاء في شعارها، تستمر مسابقة أبو ناصر في طرحها السلسلة الثقافية التي ابتدأها في شهر رمضان الكريم وارتأى استكمال هذه السلسلة في كل يوم جمعة تبعاً للشعبية الكبيرة جداً التي نالتها هذه المسابقة، والاقبال الكبير عليها من قبل الشعب السعودي الذي وجد فيها الكثير من الفخر والاعتزاز بهويته الوطنية وكونه من أفراد الدولة الطموحة التي استطاعت تجاوز كل المعضلات والعراقيل التي تعرضت لها في طريق نجاحها وتقدمها، وأصبحت ما هي عليه الآن دولة معطاءة تُرفع لها القبعات من التطور الكبير الذي تخلل كل مناحيها، وخلال مقالنا نُجيب عن سؤال مسابقة أبو ناصر رمز ثقافي وتراثي يعبر عن هوية المملكة وتدل على الحيوية والنماء والرخاء في شعارها.

رمز ثقافي وتراثي يعبر عن هوية المملكة وتدل على الحيوية والنماء والرخاء في شعارها أدرجت ضمن قائمة التراث غير المادي لدى اليونسكو

طرح رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية سؤالاً جديداً في يوم الجمعة الذي أتى موافقاً اليوم الرابع من شهر يونيو لعام 2021م، وكان هذا السؤال من ضمن الأسئلة التي تعبق بالتفاصيل الرائعة حول التاريخ العريق الذي حظيت به المملكة العربية السعودية، حيث صب تركي آل الشيخ اهتماماً كبيراً في التركيز على هذا التاريخ والإنجازات العريقة جداً التي تخللته والطموحات التي تنبع من كل حدب وصوب فيه وكانت أسئلة المسابقة تتمحور بشكل أساسي حول هذه الأمور التي يتزايد مع بحث الراغبين في المشاركة فيها الفخر الكبير جداً بهذه الدولة التي استطاعت النهوض بنفسها وبشعبها نهوضاً لا يمكن المرور عنه مرور الكرام، وكانت اجابة سؤال مسابقة أبو ناصر هي “السدو”.

اجابة سؤال مسابقة أبو ناصر رمز ثقافي وتراثي يعبر عن هوية المملكة وتدل على الحيوية والنماء والرخاء في شعارها

السدو هو عبارة عن نسيج مطرز بدوي، وهذا النسيج من اهم المميزات التي تميزت بها التقاليد البدوية في شبه الجزيرة العربية وكل الدول التي اشتملت عليها والتي كانت في القدم عبارة عن مجموعة من القبائل البدوية التي تم توحيدها ولم شملها في دول وتحت نطاق حكم واحد، والسدو على مر الزمان كان له قدر كبير جداً عند هذه الشعوب التي كانت تفتخر بالتقاليد البدوية التي بقيت مصاحبة لها عبر الزمان، كما يتم استخدام وبر الجمل أو شعر الماعز أو صوف الغنم في حياكة السدو، وتم استخدامه بشكل أساسي في صنع الخيمة البدوية، ونال أهميته الأكبر تبعاً لتسجيل المملكة العربية السعودية السدو ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي في اليونسكو.

السدو هو رمز ثقافي وتراثي يعبر عن هوية المملكة وتدل على الحيوية والنماء والرخاء في شعارها، وقد تناول تركي آل الشيخ الحديث عنه في سؤال مسابقته الذي انطلق في يوم الجمعة الموافق الرابع من شهر يونيو لعام 2021م.