تعد السدود الموجوده في الاردن من مصادر المياه، إن الحاجة إلى وجود الماء واستخدامه حاجة أساسية ومُلحّة، فلا يمكن للإنسان الاستغناء عن المياه باعتبار غيابه يحدد حياة الإنسان بل ويهدد حياة الكائنات الحية كافة ويجعل الحياة عرضة للانقراض، وعلى الرغم من وجود المياه بكميات كبيرة على سطح الأرض، عدا عن كونه مصدر طاقة متجدد لا ينفذ إلا أن هناك بعض الدول تعاني من نقص وشُح في المياه في أراضيها بفعل التباين في توزيع المياه على الأرض، وفي سياق دراسة مصادر المياه في المملكة الأردنية الهاشمية يطرح كتاب الطالب سؤال على صورة صح أو خطأ تعد السدود الموجوده في الاردن من مصادر المياه.

تعد السدود الموجوده في الاردن من مصادر المياه صح أو خطأ

تؤثر عدد من العوامل على تناقص كمية المياه في الدول المختلفة منها : قلة مصادر المياه ومواردها، بالإضافة إلى عوامل أخرى منها : حالة المناخ ودرجات الحرارة ومعدلات التبخر، بالإضافة إلى عدد السكان المتزايد والذي يرفع من كميات المياه اللازمة لسد حاجاتهم، إن حاجة السكان إلى المياه لأغراض متعددة كالشرب والنظافة والاستحمام وري المزروعات، والصناعات المختلفة وغيرها من الأغراض دفع الإنسان إلى إيجاد وسائل تمكنه من حفظ المياه وتخزينها ليتم استخدامها في مواسم أخرى.

  • تعد السدود الموجوده في الاردن من مصادر المياه. عبارة صحيحة.

لقد لجأ الإنسان إلى تخزين المياه في مواسم المطر في برك ليتم الاستفادة منها في مواسم الجفاف وموسم الصيف، ثم اهتدى إلى بناء السدود من أجل حجز المياه وتخزينها في الأنهار أو البحار أو ما شابه ويتم استخدامها ليست كمصدر للمياه فحسب بل يمكن الاستفادة منها في توليد الطاقة الكهربائية، يُذكر أن السدود يتم بناؤها وفق شروط ومعايير محددة بحيث تكون ذات قاعدة عريضة ويقل السمك تدريجياً كلما اتجهنا لأعلى، وذلك لأن ضغط الماء يكون أكبر ما يمكن عند قاعدة السد، فيتم بناؤه بشكل عريض ليتحمل قوة ضغط الماء الواقع عليه.

إن مصادر المياه التي نحصل من خلالها على المياه متعددة فبعضها مصادر سطحية توجد فوق سطح الأرض كالبحار والأنهار والبحيرات والمحيطات والشلالات، وبعضها مصادر جوفية تختزن المياه في جوف الأرض وباطنه كما في البرك وخزانات المياه الجوفية، وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم الإجابة الصحية المتعلقة بعبارة : تعد السدود الموجوده في الاردن من مصادر المياه.